الأمم المتحدة: 3 ملايين مدني بإدلب في خطر 

الأمم المتحدة: 3 ملايين مدني بإدلب في خطر 

الخميس ١٦ / ٠١ / ٢٠٢٠
أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، عن قلقه العميق حول سلامة أكثر من ثلاثة ملايين مدني في إدلب والمناطق المحيطة بها في شمال غربي سوريا.

وأوضح دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي بنيويورك، أن مجلس الأمن مرر قرارا يوم الجمعة وأخذت الأمم المتحدة علمًا به وتعمل على تكييف عملياتها الآن لتتوافق مع الولاية التي مُنحت لها، مبينًا استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية على الأرض في سوريا.


وأشار إلى أن ثمة تقارير وردت عن غارات جوية وقصف، ما أثر على مدنيين في مناطق متعددة من إدلب من بينها غارات جوية على مدينة إدلب وهو ما أسفر عن مقتل 15 شخصا وإصابة الكثيرين بجروح.
المزيد من المقالات
x