توقعات باردة للغاز بسبب الشتاء الدافئ

توقعات باردة للغاز بسبب الشتاء الدافئ

الأربعاء ١٥ / ٠١ / ٢٠٢٠
يبدو أن سوق الغاز الطبيعي سيعاني هذا الشتاء، بسبب الارتفاع غير المتوقع في درجة الحرارة، والذي تسبب في قلة الطلب على المورد الرئيس للطاقة في عدة دول، مع احتمالات قوية بضعف الطلب عليه، خلال الفترة المقبلة، حول العالم.

ومؤخرًا، تراجعت أسعار الغاز الطبيعي وسط مخاوف من أن فصل الشتاء الأكثر دفئًا -قياسًا على الفصول السابقة- لن يؤدي لوجود طلب يوازي معدلات ارتفاع الإنتاج، التي أقرها الموردون الكبار، خلال العام الماضي وما قبله.

ودفعت الظروف المناخية غير المعتادة، ونمو الإنتاج المستمر، إلى التنبؤ بأن سوق الغاز ستنتهي هذا الشتاء على خيبة أمل، كما قد تتعرض لانخفاض في الأسعار، بحيث تقل عن السعر الحالي، البالغ 2 دولار تقريبًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية -وحدة قياس الغاز الطبيعي المسال-، لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

على الجانب الآخر، انخفضت العقود الآجلة للغاز الطبيعي، بداية العام الحالي، بنسبة 4.4٪، لتصل إلى 2.232 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وبهذا المعدل تكون الأسعار السنوية قد انخفضت بنسبة 51٪، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ شهر أغسطس الماضي، في بداية التداول.

وتاريخيًا، لم يتم تداول الغاز بأقل من دولارين، منذ شهر أبريل 2016.

وعلى الرغم من أن موجة البرد من المتوقع أن تمر سريعًا فوق مناطق الغرب الأوسط والشرق، مما قد يرفع الطلب على الغاز، إلا أنه من غير المحتمل أن يستمر الطلب القوي عليه. وفقًا لموقع «نات جاس ويزر NatGas Weather».