أمير الشرقية: قطاع المقاولات يشهد تطورات متسارعة والفرص واعدة أمامه

أمير الشرقية: قطاع المقاولات يشهد تطورات متسارعة والفرص واعدة أمامه

الأربعاء ١٥ / ٠١ / ٢٠٢٠
بين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن قطاع المقاولات يشهد تطورات متسارعة، والفرص واعدة أمام هذا القطاع، لاسيما في ظل المشروعات التنموية العملاقة التي تشهدها المنطقة الشرقية والمملكة عموما، والاعتمادات الحكومية لهذه المشروعات ستسهم في تنمية قطاع المقاولات، سواء أكانت في قطاعات البنية التحتية أو مشروعات الصيانة والتشغيل، وحتى مشروعات الإسكان.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، ورئيس لجنة المقاولات حمد الحماد، وأعضاء اللجنة.

واطلع سموه على ملخص لتوصيات منتدى المقاولات 2019، والذي نظمته الغرفة في شهر ديسمبر الماضي، مؤكدا أهمية هذا القطاع في ظل ما رسمته رؤية المملكة 2030 بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله-، موضحا سموه أهمية التكاملية بين مختلف اللجان وإسهام ذلك في تحقيق الأهداف والغايات المنشودة، مشيرا إلى دور الدراسات في فهم أعمق وأدق للقطاع، متمنيا سموه للجنة ومنسوبيها التوفيق للارتقاء بقطاع المقاولات وتطويره.

من جهته، ثمن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، دعم واهتمام سمو أمير المنطقة الشرقية لأنشطة وأعمال الغرفة، وتشريف سموه ورعايته لنسخة المنتدى للعام الماضي، الذي حظي بمشاركة فاعلة من مختلف القطاعات الحكومية والقطاع الخاص، مؤكدا أن العمل على تطوير قطاع المقاولات هو جزء من أهداف وإستراتيجيات الغرفة وعملها نحو تحقيق رؤية المملكة، مبينا أن كلمات سموه التوجيهية وتأكيده على أهمية قطاع المقاولات، يحفز الغرفة لعمل المزيد نحو تطوير وتمكين هذا القطاع.