الاتحاد يتحدى أولمبيك آسفي في العربية

يسعى إلى وضع قدمه الأولى في الدور نصف النهائي

الاتحاد يتحدى أولمبيك آسفي في العربية

الثلاثاء ١٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
يسعى الاتحاد إلى وضع قدمه الأولى في الدور نصف النهائي لكأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، عندما يستقبل أولمبيك آسفي المغربي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في مباراة الذهاب، التي لن تخلو من الصعوبة لاسيما في ظل تميز نتائج الفريق المغربي عندما يلعب خارج قواعده.

ولم يجد الاتحاد صعوبة في الوصول لهذا الدور من البطولة، حيث تجاوز العهد اللبناني 3-0 في جدة قبل التعادل سلبياً في بيروت، ثم تخطى الوصل الإماراتي 2-1 في دبي قبل أن يجدد الفوز 2-0 في جدة، فيما تأهل أولمبيك آسفي لهذا الدور، على حساب المحرق البحريني، إذ تعادل 1-1 في آسفي قبل أن يفوز 1-0 في المحرق، ثم تعادل 1-1 مع الترجي التونسي «القوي» في الذهاب والإياب، قبل أن يطيح به بفضل ركلات الترجيح 4-2.


وبدأ الاتحاد الذي يحتل مركزا متأخراً في الدوري، يستعيد شيئاً من مستواه المعروف بعد الأداء الكبير، الذي قدمه أمام النصر في مباراته الأخيرة في الدوري، وخروجه من أمام مضيفه بنقطة ثمينة، ويتطلع الليلة إلى مواصلة مستويات الجيدة وتحقيق فوز مريح يقطع من خلاله نصف الطريق نحو المربع الذهبي للبطولة، التي سبق له التتويج بها عام 2005.

ولا يختلف آسفي عن الاتحاد كثيراً في الدوري، إذ يحتل المركز الثاني عشر بعد مرور 11 جولة، ولم يتلق أي خسارة في آخر ثلاث مباريات بعدما تعادل في اثنتين وفاز في الثالثة، ويأمل في الظهور بصورة مختلفة والعودة بنتيجة إيجابية قد تسهل من مهمته لبلوغ الدور المقبل من البطولة.
المزيد من المقالات
x