في حائل.. نقوش ثمود باقية في «جبة» و «الشويمس»

في حائل.. نقوش ثمود باقية في «جبة» و «الشويمس»

الأربعاء ١٥ / ٠١ / ٢٠٢٠
موقعا جبة والشويمس من أهم وأكبر المواقع الأثرية في المملكة، والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 10 آلاف سنة قبل الميلاد في منطقة حائل، وهما رابع المواقع الأثرية في المملكة التي تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو عام 2015 م، ويشتمل الموقعان على أكثر من 5 آلاف نقش ثمودي بأشكال حيوانية وبشرية ونباتية.

» رافد اقتصادي

وقالت مستشار نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث والوطني لقطاع الآثار والمتاحف د. دليل القحطاني: «الآثار القديمة والتراث الوطني ضمن أهم العناصر الأساسية التي وضعتها المملكة في إستراتيجيتها التنموية ضمن رؤية المملكة 2030، باعتبارها رافدا من روافد الاقتصاد الوطني، إذ تتمتع المملكة بتاريخ عريق ممتد يعبر عن الحضارات التي تعاقبت على أرضها منذ آلاف السنين، موضحة أن رؤية المملكة أوصت بالعمل على إحياء مواقع التراث الوطني والآثار القديمة وتسجيلها ضمن قائمة التراث العالمي، ومن ضمنها مواقع الرسوم الصخرية في جبة والشويمس والتي تم تسجيلها في عام 1436هـ».

» أدوات وأماكن

وأوضحت د. دليل، أن الرسوم الصخرية بالموقعين المشار لهما، نفذت بإزالة أجزاء من سطح الصخور بالحز أو الثقب أو الحفر، بواسطة أدوات حادة مصنوعة أساسا من الحجارة، مشيرة إلى أن تلك الرسوم نفذت على تجمعات صخرية ذات أحجام مختلفة وحول موارد المياه وطرق التجارة وعلى شواهد القبور وجدران المباني.

» دلالات ورموز

وأشارت المسؤولة بالهيئة العامة للسياحة والتراث والوطني إلى أن النقوش والكتابات تناولت موضوعات مختلفة، منها رسوم دينية ترمز لعقائد وطقوس عبادات، ومنها ما يدل على الطبيعة كالشمس والقمر والنجوم، وبعضها عن الصحراء ومكوناتها من حيوانات كالأسد والجمل والخيل وغيره، بالإضافة إلى أدوات الحرب والصيد كالأقواس والسهام، والبعض الآخر يجسد الكتابات المتعددة، موضحة أنه من خلال المسح الأثري في المملكة للعديد من المواقع الأثرية عثر على الكثير من الرسوم الصخرية لعناصر آدمية وحيوانية ونباتية وأشكال هندسية ورموز يشير بعضها إلى دلالات دينية ورموز لمعبودات ووسوم قبائل وكتابات تحكي حضارات لأمم قديمة استوطنت المكان فترة من الزمن، ورحلت وخلّفت بعدها ما يدل على حضارتها القديمة.

» سجل مصور

وأكدت د.دليل أن الرسوم والنقوش تعد بمثابة سجل مصور عن التطور الحضاري للإنسان القديم وتحوله من الصيد والقنص للرعي والزراعة، ومصدر تاريخي هام مكن الباحثين والدارسين من معرفة الكثير عن تلك الشعوب، مضيفة: أيضا كشفت الرسوم الصخرية صورة واضحة عن جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والدينية والفنية والسياسية للحضارات المتعاقبة.

» أكبر المواقع

وأوضحت أن الدراسات أثبتت أن المراحل التاريخية للنقوش الصخرية في حائل مرت بأربع مراحل، هي العصر الحجري القديم ويمتد من 7 إلى 12 ألف عام قبل الميلاد، والعصر النحاسي من 5600 -4500 قبل الميلاد، والعصر البرونزي 2500 قبل الميلاد، والعصر الحديدي 1500 قبل الميلاد، مضيفة: وقد اعتمد الإنسان فيها على صيد الحيوانات وتربيتها، والزراعة في الواحات وعلى ضفاف الأودية وفي الأراضي الخصبة عقب السيول.