برلين .. «الدستورية» تحسم صلاحيات المراقبة للاستخبارات الألمانية

برلين .. «الدستورية» تحسم صلاحيات المراقبة للاستخبارات الألمانية

الثلاثاء ١٤ / ٠١ / ٢٠٢٠


تبدأ المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا اليوم الثلاثاء النظر في دعوى دستورية ضد صلاحيات المراقبة لوكالة الاستخبارات الألمانية الخارجية (بي إن دي).


وتقدم بهذه الدعوى منظمة "مراسلون بلا حدود" وستة صحفيين ومحام معني بحقوق الإنسان. وتتصدى الدعوى لقانون الاستخبارات الخارجية الجديد الذي دخل حيز التنفيذ عام 2017، والذي يسمح للاستخبارات بمراقبة عالمية واسعة النطاق، حيث يمكن لوكالة الاستخبارات الخارجية التنصت في الخارج دون قيد على مكالمات هاتفية وتقييم اتصالات عبر الإنترنت.

ويرى المدعون أن هذه الصلاحيات تسمح للاستخبارات الخارجية الألمانية برصد أي بريد إلكتروني أو رسالة نصية قصيرة أو أي مكالمة هاتفية لغير الألمان في الخارج، موضحين أنه ليس من الممكن في هذا الصدد استبعاد اتصالات الألمان من التجسس، خاصة الصحفيين الألمان خلال تعاونهم مع صحفيين أجانب في استقصاءات دولية.

وكانت الحكومة الألمانية حذرت المحكمة الدستورية العليا مؤخرا من تقليص صلاحيات المراقبة لدى الاستخبارات الخارجية.
المزيد من المقالات