بومبيو: «الهجمات العسكرية» استراتيجية جديدة لردع خصوم أمريكا

بومبيو: «الهجمات العسكرية» استراتيجية جديدة لردع خصوم أمريكا

الثلاثاء ١٤ / ٠١ / ٢٠٢٠

- تنطبق بالأخص على إيران والصين وروسيا

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الاثنين، إن الجنرال الإيراني قاسم سليماني قُتل في إطار استراتيجية أوسع لردع التحديات التي يشكلها خصوم الولايات المتحدة والتي تنطبق أيضا على الصين وروسيا، مما يخفف من التأكيد بأن أكبر جنرال إيراني قُتل لأنه كان يخطط لشن هجمات وشيكة على أهداف أمريكية.

وفي خطابه في معهد هوفر بجامعة ستانفورد، لم يشر بومبيو إلى خطر الهجمات الوشيكة التي خطط لها سليماني.

وركز خطابه الذي يحمل عنوان "استعادة الردع: المثال الإيراني"، على ما أسماه استراتيجية الإدارة لبناء "ردع حقيقي" ضد إيران بعد سياسات الجمهوريين والديموقراطيين السابقة التي شجعت طهران على "النشاط الخبيث".

كما أشار إلى استئناف المساعدات العسكرية لأوكرانيا للتصدي للانفصاليين الذين تدعمهم روسيا، وانسحاب ترامب من اتفاق الحد من الأسلحة مع موسكو، واختبارات صواريخ كروز جديدة متوسط المدى.

كما تحدث عن زيادة المناورات البحرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي ردا على عسكرة الصين للجزر المتنازع عليها وفرض ترامب للتعريفة الجمركية على الواردات الصينية كجوانب لاستراتيجية الردع التي تتبعها الإدارة.

المزيد من المقالات
x