قادة دول الساحل يشرحون موقفهم من عملية «برخان»

قادة دول الساحل يشرحون موقفهم من عملية «برخان»

الثلاثاء ١٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
توجه الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، أمس الإثنين، إلى باريس؛ للمشاركة في القمة المشتركة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورؤساء مجموعة دول الساحل الخمس في مدينة «بو».

ويبحث قادة دول المجموعة في وقت لاحق جدوى الوجود العسكري الفرنسي في منطقة الساحل، وتوضيح موقف دول الساحل من عملية «برخان» الفرنسية لمحاربة الإرهاب في المنطقة، في ظل انتقادات شعبية ورسمية أفريقية لها، والمطالبة بوضع حد لها.

ويشارك في القمة، رؤساء دول مجموعة الساحل الخمس (تشاد والنيجر وبوركينا فاسو ومالي وموريتانيا)، فضلا عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

وينتشر في منطقة الساحل 4500 عسكري فرنسي ضمن عملية «برخان». ويرافق الرئيس الموريتاني وزيرا الخارجية والدفاع.