45 ألف فلبيني يهربون من حمم «تال»

45 ألف فلبيني يهربون من حمم «تال»

الثلاثاء ١٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
بدأ بركان تال بمقاطعة باتانجاس القريب من العاصمة الفلبينية مانيلا أمس، ينفث حممه البركانية عندما أطلق الرماد والبخار في سحابة بيضاء ورمادية يصل ارتفاعها إلى 15 كيلو مترا، مما أجبر حوالي 45 ألف شخص على مغادرة المناطق المعرضة للخطر.

ويتوقع المسؤولون إمكانية إجبار ما لا يقل عن 200 ألف شخص على الفرار إذا تفاقم ثوران البركان، وقالوا إنه من الممكن أن يكون هناك «ثوران متفجر خطير» خلال ساعات أو أيام.

وسجل المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل ما لا يقل عن 75 زلزالا بركانيا مساء الأحد فجر الإثنين ناتجة عن بركان تال، كما تم الشعور بـ32 من الهزات الارتدادية ذات شدة متفاوتة.

واستأنف مطار مانيلا الدولي عملياته جزئيا ظهر أمس الإثنين، بعد أن أغلق ليلة بسبب سقوط الرماد.

وتم إلغاء حوالي 200 رحلة دولية ومحلية بسبب الإغلاق المؤقت.