جين روبيو.. بدأت من الصفر ووصلت لـ1.4 مليار دولار

أسست شركة «أواي» العالمية

جين روبيو.. بدأت من الصفر ووصلت لـ1.4 مليار دولار

الاثنين ١٣ / ٠١ / ٢٠٢٠
تستيقظ سيدة الأعمال الشابة جين روبيو، البالغة من العمر 32 عامًا، وهي مؤسس وكبير مسؤولي العلامات التجارية في «أواي» العالمية لاحتياجات السفر، كل يوم في تمام الساعة 6 صباحًا، على أصوات المنبه، حتى تبدأ يوما جديدا من العمل، والتحدي، والأمل في تحويل كل فشل إلى فرصة كبيرة، وذلك بعدما استطاعت البداية من الصفر ووصلت اليوم إلى امتلاك وإدارة مؤسسة تقدر بنحو 1.4 مليار دولار.

وتقول روبيو: «أحتاج إلى ساعة واحدة من الوقت كل صباح حتى أجهز نفسي لما ينتظرني في ذلك اليوم». وتقضي روبيو، التي تعمل ما بين مكتبي الشركة في سان فرانسيسكو ونيويورك، أيامها في عقد جلسات ومناقشات لاستعراض المنتجات الجديدة ووضع خطط لدعم مستقبل الشركة.


وتعمل مقرات شركة روبيو الجديدة، بما فيها الفرع الأخير الذي تم افتتاحه مؤخرًا في ميدان سوهو SoHo في نيويورك إضافة إلى مكاتبها في لندن، بأفضل شكل ممكن، حيث تضم مقرات الشركة معًا أكثر من 300 موظف يعملون بدوام كامل في الشركة، التي بدأت أعمالها منذ 5 سنوات فقط.

وتخطط سيدة الأعمال الثلاثينية الآن لضم مقرات جديدة إلى «أواي»، حيث تقوم روبيو بجولات في ويليامزبرغ ببروكلين، وذلك ضمن خطة التوسع الدولي التي تصر عليها.

ومن المخطط وفقاً لها زيادة عدد المتاجر الخاصة بـ«أواي» من 7 إلى 50 متجراً في جميع أنحاء العالم، كما ستخصص بعضها في بيع ملابس السفر للرجال والنساء، وستكون الشرارة الأولى لهذا التوسع في 2020.

وتقول روبيو: «لا أستطيع أن أصدق أننا نخطط لإطلاق خط إنتاج وبيع ملابس السفر أواي، حيث ستشتمل خطوط الملابس الجاهزة على أساسيات سفر محدّثة، مثل: المعاطف، والسترات، وسراويل الركض، وجميعها ستكون مصنوعة من أقمشة مستدامة مثل البوليستر المعاد تدويره، مع مراعاة سهولة وضعها في حقائب السفر».

وأطلقت روبيو وشركتها بالفعل حقائب ظهر مبتكرة في عام 2018، وكشفت عن مجموعة حقائب اليد الأحدث هذا الخريف. واختتمت: «بدأت حلمي يوم أن تمزقت حقيبتي وأنا أسافر في مطار زيورخ، حيث قررت وقتها إنشاء علامتي التجارية الخاصة لاحتياجات السفر، واليوم أملك واحدة من أكبر شركات العالم في هذا المجال».
المزيد من المقالات