«الموسيقار» يقهر برد الرياض

في ليلة تاريخية لرابح صقر على مسرح محمد عبده بالبوليفارد

«الموسيقار» يقهر برد الرياض

السبت ١١ / ٠١ / ٢٠٢٠
قهر المطرب والفنان والموسيقار رابح صقر مساء أمس أجواء الرياض القارسة التي سجلت 8 درجات مئوية.

وتألق الصقر في الليلة التاريخية التي حملت اسم «صقر الأغنية الخليجية.. موسيقار الجزيرة»، وقدم حفلاً غنائياً رائعاً ليلة البارحة، بمسرح فنان العرب محمد عبده في البوليفارد بالرياض، ضمن حفلات «ليالي الأساطير» التي أطلقتها الهيئة العامة للترفيه، لتكريم أشهر عمالقة الفن والموسيقى في المملكة.


وقدم الفنان رابح صقر شكره للمستشار تركي آل الشيخ، مشيرا إلى أنها حفلة تكريم لكل الفنانين العرب وليست له بمفرده، وموجها شكره للحضور، وناصحا الجمهور بالتصفيق لتدفئة أجسادهم في هذه الأجواء الباردة.

حضور كبير

وأبدع الفنان رابح صقر في هذه الليلة الطربية الساهرة، والتي تعد واحدة من أكبر حفلات «شتاء الرياض»، في تقديم مجموعة من أجمل وأشهر أغانيه المتميّزة، حيث افتتح الحفل بأغنية "ما نقصني عرب"، وتغنى بـ «قلته» و«خلاص» و«نسيم الليل» و«مغرورة» وغيرها والتي شهدت تفاعلاً كبيراً، وترحيباً حاراً من الجمهور، وسط عاصفة من التصفيق والهتاف في أجواء احتفالية بهيجة بهذه الليلة الأسطورية التاريخية.

وشهدت «ليلة صقر الأغنية الخليجية» حضوراً جماهيرياً كبيراً يقدر بأكثر من 15 ألف شخص، امتلأت بهم ساحات المسرح، وهم في غاية السعادة والابتهاج يهتفون ويرددون بكل فرح وسرور أجمل الأغاني مع محبوبهم الفنان رابح صقر الذي أشعل المسرح طرباً وحماساً، لاسيما في أغنيته الوطنية الخالدة «أنت ملك» التي حققت شهرةً كبيرةً وانتشاراً واسعاً، كإحدى أهم الأغاني الوطنية التي لامست مشاعر ووجدان الشعب السعودي، وظل يرددها كل مواطن حباً واعتزازاً بوطنه وقادته الكرام.

مزاد علني

وتم خلال هذا الحفل، ولأول مرة في المملكة، إتاحة الفرصة لمحبي الفنان رابح صقر لاقتناء آلته الموسيقية المحببة إليه (العود) من خلال مزاد علني نظم في الحفل بصورة جميلة وتسابق فيه الجمهور لشراء «العود» الذي يمثل أيقونة موسيقية جميلة، ظل يعتز ويفخر به كثيراً الفنان رابح، ونجح به في تلحين مجموعة من أجمل وأشهر أغنياته مثل أغنية «أنت ملك»، وهو العود الذي يعتبره رابح من أصدق أصدقائه، والذي ظل يرافقه طوال مسيرته الفنية الحافلة بالعطاء منذ عام 2004.

معرض خاص

وصاحب «ليلة صقر الأغنية الخليجية» معرض خاص عن الفنان رابح صقر، استعرض مسيرته الفنية منذ طفولته وحتى شهرته الكبيرة في الخليج والعالم العربي، بالإضافة إلى ذكريات خالدة وصور جميلة تم نشرها لأول مرة في المملكة، وبعض مقتنياته الشخصية القيّمة، والجوائز والأوسمة الرفيعة التي نالها خلال مسيرته الفنية العريقة. وجاء المعرض بطريقة إبداعية رائعة، وبأسلوب شيق ومبتكر يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى باستخدام أحدث التقنيات المتطورة.

كما جرى خلال الحفل تقديم فيلم وثائقي، تناول مسيرة الفنان رابح صقر، وتجاربه الناجحة مع عدد من الشعراء والفنانين، وحبه وعشقه بالغناء والتلحين حتى صار نجماً ساطعاً في سماء الأغنية الخليجية والعربية.
المزيد من المقالات