القيادة تبارك للسلطان هيثم بن طارق تولي مقاليد الحكم في عمان

أعربت عن تعازيها لرئيس أوكرانيا في ضحايا الطائرة

القيادة تبارك للسلطان هيثم بن طارق تولي مقاليد الحكم في عمان

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية عزاء ومواساة للسلطان هيثم بن طارق بن تيمور سلطان عُمان، في وفاة السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله-، كما بارك له توليه مقاليد الحكم في بلاده. وقال الملك المفدى: «تلقينا بأسى بالغ نبأ وفاة المغفور له -بإذن الله- جلالة السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله-، وندعو الله العلي القدير أن يتغمد أخانا بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم الصبر والسلوان». وأضاف -أيده الله- قائلا: «نبارك لجلالتكم توليكم مقاليد الحكم في سلطنة عُمان الشقيقة، ونسأل الله أن يمدكم بعونه وتوفيقه، وأن يسدد خطاكم لمواصلة المسيرة التي بدأها المغفور له -بإذن الله تعالى-، وأن يديم على جلالتكم موفور الصحة والعافية وعلى سلطنة عُمان نماءها وتطورها وازدهارها بما يحقق تطلعات الشعب العماني في ظل قيادتكم الحكيمة، ونتطلع إلى العمل مع جلالتكم لما فيه خير البلدين والشعبين الشقيقين، والله يحفظكم من كل سوء ومكروه».

وبعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة للسلطان هيثم بن طارق بن تيمور سلطان عُمان في وفاة السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله-، كما بارك له توليه مقاليد الحكم في بلاده.


وقال سمو ولي العهد: «تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور له -بإذن الله- جلالة السلطان قابوس بن سعيد -رحمه الله-، وأسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدم لشعبه وأمته». وأضاف قائلا: «أبارك لجلالتكم توليكم مقاليد الحكم في سلطنة عُمان الشقيقة، سائلا المولى لكم دوام التوفيق والسداد في إكمال مسيرة ما قام به الراحل من جهود لتطوير ونهضة سلطنة عمان، متمنيا للشعب العماني الشقيق المزيد من التقدم والرخاء في ظل قيادتكم الرشيدة، والله يحفظكم من كل سوء ومكروه إنه سميع مجيب».

وكان الديوان الملكي أصدر بيانا أمس فور إعلان نبأ وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، جاء فيه «ببالغ الحزن والأسى تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- نبأ وفاة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -سلطان عمان- رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته. وأعربا -أيدهما الله- عن خالص التعازي وصادق المواساة للعائلة المالكة الكريمة في سلطنة عمان، وللشعب العماني الشقيق، وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة قائد سلطنة عمان ومؤسس نهضتها الحديثة الذي رحل إلى جوار ربه بعد أن أتم مسيرة الإنجازات والعطاء والبناء.

وأكد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- أن المملكة العربية السعودية وشعبها إذ يشاطرون الأشقاء في عمان أحزانهم، ليسألون الله العلي القدير أن يلهم الأسرة الكريمة والشعب العماني الشقيق الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل، وأن يديم على سلطنة عمان وشعبها الشقيق الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار. إنا لله وإنا إليه راجعون».

من ناحية أخرى، بعث خادم الحرمين الشريفين برقية عزاء ومواساة لرئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي، إثر حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عنها من وفيات. وقال الملك المفدى: «علمنا بنبأ حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عن ذلك من وفيات، وإننا إذ نشارك فخامتكم وذوي الضحايا ألم هذا المصاب، لنبعث لفخامتكم ولأسر المتوفين باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة، وأن لا تروا أي مكروه».

كما بعث سمو ولي العهد برقية عزاء ومواساة لرئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي، إثر حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عنها من وفيات. وقال سموه: «بلغني نبأ حادثة طائرة الركاب الأوكرانية، وما نتج عنها من وفيات، وأعرب لفخامتكم وذوي الضحايا عن أحر التعازي، وصادق المواساة».
المزيد من المقالات