رجوي: جريمة «الأوكرانية» لن ينساها العالم

رجوي: جريمة «الأوكرانية» لن ينساها العالم

الاحد ١٢ / ٠١ / ٢٠٢٠
أعلنت الجاليات الأنغلو-إيرانية في المملكة المتحدة وأنصار «مجاهدي خلق»، الحداد على ضحايا الطائرة الأوكرانية التي فجرتها صواريخ حرس الملالي، وذلك عبر مظاهرة احتجاجية، مقابل الرقم 10 داونينغ ستريت، إثر دعوة وجهتها مريم رجوي رئيس المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، التي شددت على أنها جريمة لن ينساها العالم ولن يتسامح معها الإيرانيون.

وقالت السيدة رجوي: هذه هي واحدة من الجرائم الكبيرة التي لن يتسامح معها الشعب الإيراني، ولن ينساها، وتتابع: النظام ووفق اعتراف وزير خارجيته قد أبلغ الحكومة والجيش العراقيين مسبقا، ولكنه امتنع عن إبلاغ المواطنين الإيرانيين عن تفجير الطائرة لوقف الرحلة الجوية.


وتضيف رجوي، في بيان تحصلت «اليوم» على نسخة منه: إن خامنئي الغاضب المحبط بسبب مقتل قاسم سليماني، لا يتجرأ على مواجهة الولايات المتحدة، لكنه يستبيح إطلاق النار على المواطنين في الشوارع وعلى متن الطائرات لينتقم من الشعب الإيراني، مقدمة تعازيها لأسر ركاب الطائرة الأوكرانية.

وقال الفنان الأنغلو-إيراني وناشط حقوق الإنسان من إدجوير محمد سليماني: ننضم إلى زعيم المقاومة الإيرانية السيدة رجوي، في تقديم تعازينا لعائلات ركاب الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها صواريخ النظام الإيراني.

ويضيف: يجب أن يكون هناك تحقيق دولي مستقل على النحو الذي اقترحه وزير الخارجية الأمريكي؛ لأنه لا يمكن الوثوق بالنظام في إيران الذي يظهر كل يوم أنه مستعد لقتل الأبرياء والإيرانيين للمضي قدما في أنشطته الخبيثة، ويجب أن يكون الهدف من أي تحقيق من هذا القبيل مساءلة مسؤولي النظام عن هذه المأساة.
المزيد من المقالات