أطلقت مبادرتين تسهلان على السياح زيارتها أول مرشدة سعودية: كهوف المملكة مذهلة ولائقة بسياحتها

أطلقت مبادرتين تسهلان على السياح زيارتها أول مرشدة سعودية: كهوف المملكة مذهلة ولائقة بسياحتها

السبت ١١ / ٠١ / ٢٠٢٠
قالت بدور الصالح أول مرشدة سياحية مختصة بالكهوف في مدينة الرياض، إنها منذ أن عملت بمجال الإرشاد السياحي للكهوف أصبح لديها شغف، وعندها بدأت الأحلام والأمنيات لنشر سياحة الكهوف، وتأهيل وتحسين الكهوف، ونشر الوعي للمحافظة عليها، من هنا بدأت في أولى مبادراتي وهي وضع إحداثيات الكهوف على خرائط قوقل ووجدت عليها استحسان الزملاء والزميلات وطلاب كلية السياحة والآثار.

وأضافت بدور الحاصلة على رخصة رسمية كمرشدة كهوف بداية من عام 2019: بدأت بالعمل على المبادرة الثانية وهي وضع لوحات إرشادية بأسماء الكهوف؛ لتسهل على الزائر أو المرشد السياحي معرفتها لأنها ما زالت بكرا وتحتاج إلى تطوير وتحسين، وعملت على أخذ الموافقة الرسمية من الجهات للمنطقة من رئيس مركز شوية الذي دعم وساند المبادرة والبلدية، وتم بحمد الله اليوم وضع اللوحات الإرشادية، هذه مجرد البداية ولن ينتهي الحلم هنا، وأنا ما زلت أعمل على أن تكون كهوفنا جميلة وآمنة وتليق بسياحة المملكة.


وعن كهوف المملكة أكدت أنها تمتاز بالجمال والتميز، وهي عبارة عن أربعة أنواع: رملية، جبلية، بازلتية، بحرية، مضيفة إن الكهوف التي تكونت منذ آلاف السنوات تميزت بأشكال جمالية وتكوينات مذهلة من الأحجار.

وأشارت إلى أن الكهوف إما أن تحكي التاريخ الجيولوجي للمنطقة أو القصص التاريخية لبعض المعارك، أو قد تحتوي على آثار وعظام تعطي مجالا للدراسة والبحث، وأدوات كان قد استخدمها الإنسان أثناء عيشه بهذه المنطقة.
المزيد من المقالات