جثث مرتزقة أنقرة تغادر طرابلس إلى سوريا

جثث مرتزقة أنقرة تغادر طرابلس إلى سوريا

رصد المركز السوري لحقوق الإنسان مقتل 6 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا في ليبيا، بينهم 3 عناصر من «لواء المعتصم» و3 عناصر من «السلطان مراد»، فضلا عن مقتل عضو من فرقة المعتصم الموالية لتركيا، ووصول جثثهم إلى سوريا.

وعلم «المرصد السوري» أن تركيا وعدت ذوي هؤلاء القتلى بتعويض مالي كبير لمدة عامين، بالإضافة إلى مغريات أخرى لذوي القتلى.


وفي إطار متابعة «المرصد السوري» عملية نقل المقاتلين، التي تجريها تركيا من الأراضي السورية إلى داخل الأراضي الليبية، فقد رصد ارتفاع عدد المجندين، الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن إلى نحو 1000 «مرتزق»، في حين أن عدد المجندين، الذين وصلوا للمعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1700 مجند، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق «درع الفرات».

الجدير بالذكر، أن عمليات تجنيد المرتزقة تعتبر جريمة وفقا للاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم، التي صدرت عن الأمم المتحدة قبل نحو 30 عاما. ويدعم نظام أردوغان، حكومة الوفاق وميليشياتها الإرهابية، في وجه الشعب الليبي وقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر.
المزيد من المقالات