«النعايم» تزيد برودة الدمام مع بداية «البطين»

«النعايم» تزيد برودة الدمام مع بداية «البطين»

تواصل البرودة سيطرتها على حالة الطقس في حاضرة الدمام، في ظل توقعات بأن تواصل المزيد من انخفاض الحرارة لتبلغ المحسوسة الليلة خمس درجات، فيما تستمر الإيقاعات الشتوية خلال نوء «الشبط»، الذي يتزامن سنويا مع منتصف يناير، وهو موسم موجات البرد القارس، ويشتهر في منطقة الخليج بمسمى «برد البطين»، وتتكرر في أيامه عادة هبوب الرياح المفاجئة، ما يزيد من الشعور بالبرد، خاصة عندما تتراجع معدلات الرطوبة.

ويصادف يوم الأربعاء المقبل بداية المنزلة الرابعة بفصل الشتاء، وتعرف بـ«النعايم» وفقا لموعد ظهور نجومها التسعة، والمرسومة في خارطة التشبيه لدى قدماء الفلكيين العرب بأربعة منها تسمى «النعام الوارد» التي تبدو قريبة من المجرَّة، و«الصّادرة» منها أربعة نجوم مثل طيور نعام شربت وصدرت، أي رجعت عن الماء، والنجم التاسع كان يعرف برأس الناقة أو سنامها، وتبعد هذه النجوم عن الأرض بين 143 و 374 سنة ضوئية.

فيما يعد هذا التوقيت مؤشرا على الانتقال إلى «الشبط الأول»، بحسب التوصيف في حسابات الأنواء، وفيه الأجواء الأشد بردا في أواخر الليل والصباح الباكر، مع تشكل الضباب وكثرة الصقيع بالأجزاء الشمالية، كما يختلف ذلك من عام لآخر، ودون ارتباط بموعد ظهور الطوالع النجمة،عدا إمكانية بعض التشابه الفصلي، مطابقا لأحوال الطقس البارد في هذه الفترة على نحو استثنائي، والذي يُتوقع أن يتسم بذات الخصائص المعتادة في موسم «الشبط».