انتعاش الطلب على الطيور.. ومشاريع لتطوير الأسواق الشعبية

انتعاش الطلب على الطيور.. ومشاريع لتطوير الأسواق الشعبية

الجمعة ١٠ / ٠١ / ٢٠٢٠
يرتفع الطلب على الطيور المختلفة مع فترة البرودة التي تشهدها محافظة الأحساء، وهو ما يسهم في انتعاش الأسواق المتخصصة، مثل سوق السبت الشعبي، فيما أكدت الأمانة العامة للمحافظة أنها وضعت ضمن أجندة أعمالها التطوير والمحافظة على الهوية الشعبية والتراثية للمنطقة الموجودة بها الأسواق الشعبية المتنقلة، والتي تعتبر تاريخا تراثيا قديما.

» تنوع المعروض


في البداية قال محمد علي، إن سوق الطيور من الأسواق التي تجد إقبالا كبيرا من المهتمين بهذه الهواية؛ لتنوع المعروض فيه من الطيور، مشيرا إلى أنه يجتذب الزوار من داخل الأحساء وخارجها؛ لتميزه خاصة في هذه الفترة الهامة التي تمثل موسما ووقتا مناسبا للعرض والبيع لبرودة الأجواء والتي تعتبر مشجعة كثيرا. وأوضح أنه فيما يخص المعروض من الديوك والدجاج، فإنها تجد طلبا كبيرا عليها، متابعا: يمكن القول إن الديوك الفرنسية «البراهما» والأمريكية والحساوية وكذلك الهندية، تسجل طلبا كبيرا هذه الفترة، مضيفا: والحال كذلك لمختلف الدجاج خاصة الحساوي، والحباحب، والديك الرومي، والفرنسي، والكويتي، وبقية الأنواع كالدجاج المصري والهندي، إضافة إلى بقية أنواع البط ومنها البط المصري، والأوز المصري، والبط العراقي، والبط الكندي، والباكستاني.

» وفرة الحمام

من جانبه، أشار أحد المهتمين بالطيور أحمد العبداللطيف، إلى أن هناك وفرة كبيرة في المعروض من الحمام، مؤكدا أن هناك طلبا متزايدا على أنواعه المختلفة، ومنها الحمام الحساوي والسوداني، والشورتات، وحمام الهلمت الأمريكي، والتشيكي، والصيني، بالإضافة إلى الشماسي الأمريكي، وحمام الزينة بشكل أكبر.

» الببغاء

وأكد المهتم بطيور الببغاء، جاسم محمد، أن الطلب في السوق يكون على الببغاء، والدرة الهندية، والنيبالية، وهي من الطيور المشهورة، إضافة إلى الكناري وطيور الحب، والطقطق، والحسون، والياسمين، فيما أشار ماجد المحيطيب، وهو من المهتمين بنفس النوع من الطيور، إلى أن السوق مشجع كثيرا، وأن هناك إقبالا على شراء الأنواع المختلفة من الببغاء منها الكاسكو والأمزون، والكوكاتو، والمكاو، والكروان، وكذلك الطلب الأكبر على البلبول الحساوي.

» تطلعات بالتطوير

ويأمل كثير من المهتمين بالطيور وكذلك مرتادو السوق، أن يجد هذا الموقع اهتماما أكبر من الجهات ذات العلاقة، بالعمل على تطويره من خلال وضع المظلات، وكذلك إنشاء دورات المياه والتنسيق له بشكل أفضل ليكون محط جذب أكبر.

» تطوير الأسواق

وأكد المتحدث الرسمي لأمانة محافظة الأحساء خالد بووشل، أن أمانة المحافظة وضعت ضمن أجندة أعمالها، المحافظة على الهوية الشعبية والتراثية للمنطقة، التي تأتي منها الأسواق الشعبية المتنقلة، والتي تعتبر تاريخا تراثيا قديما، ومنها تخصيص أجزاء لسوق الطيور، موضحا أن الأمانة بدأت حاليا بمشروع تطوير سوق الأربعاء الشعبي وسط مدينة المبرز بتكلفة 18.5 مليون ريال؛ سعيا إلى تنظيمه وفق أحدث المعايير التي تعطي طابعا شعبيا وتراثيا، وإعادة صياغة الأسواق الشعبية «الأسبوعية» وتنظيمها بصورة أفضل؛ لمعالجة الانتشار العشوائي للباعة، ومعالجة التشوه البصري.
المزيد من المقالات
x