الثمامة.. راشد وشبة نار وطرب

شهدت مشاركة نبيل شعيل وشمة حمدان في محمية الملك خالد الملكية

الثمامة.. راشد وشبة نار وطرب

الجمعة ١٠ / ٠١ / ٢٠٢٠
اجتمعت مساء أمس شبة النار والطرب الأصيل، حينما تغنى الفنان راشد الماجد ونبيل شعيل والإماراتية شمة حمدان في سمرات شتاء الرياض في محمية الملك خالد الملكية في الثمامة في سهرة استمرت حتى ساعات متقدمة من الصباح الباكر.

موسم مبهر


وبدأت السمرة بغناء شمة حمدان وأدائها عددا من أغانيها التي شهدت تفاعلا كبيرا من الحضور، حيث بدأت بأغنية «وش كنت بقول»، وتغنت بعد ذلك بأغنية «عاندت فيك»، «حبيبي مو رومنسي»، «أزعل على الأحلام»، «واسع خيالك»، واختتمت وصلتها بأغنية «أنت ملك»، في الوقت الذي وجهت حمدان شكرها لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه المستشار تركي آل الشيخ، لدعمه الفن والفنانين ولجهوده في قيادة «موسم الرياض» والترفيه، مشيرة إلى أن اسم الرياض أصبح مرتبطا بالفن والترفيه وأن الموسم أبهر المنطقة.

تحية مطولة

وواصلت السمرة استضافة الفنانين في ختام أمسياتها، وشهد ظهور الفنان نبيل شعيل تحية مطولة من الجمهور، وتغنى شعيل بعدد من أغانيه القديمة والحديثة مثل: «يا شمس لا تغيبي»، «يا عسل»، «راحت وقالت»، واختتم بأغنية «قولوا لها».

وأشار نبيل شعيل إلى أنه عاشق لأجواء البر، وهي أقرب للفنانين الخليجيين، مشيرا إلى أنه اصطحب عائلته معه إلى الحفلة لحبهم أجواء البر والفن، وأشاد شعيل بسمرات شتاء الرياض، وأشار إلى أنها تنوعت في اختيار الفنانين، وهي جديدة على المنطقة، نظرا لأنها تنظم في البر ولأول مرة بالمنطقة.

ختام رائع

واختتمت سمرات شتاء الرياض بالفنان راشد الماجد، الذي عبر عن سعادته بالمشاركة في الجلسات، مشيرا إلى أن أجواء البر شاعرية ولها ذكريات جميلة، ووجه شكره لهيئة الترفيه على جهودها في موسم الرياض وسمرات شتاء الرياض.

وتغنى الماجد حتى الساعات الأولى من الصباح بعدد من أغانيه، حيث بدأ وصلته الغنائية بأغنية «وينك حبيبي»، وتبعها بعدد من أغانيه التي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير، ليكون ختاما رائعا لسمرات ستخلد في الذاكرة ويرسم من خلالها اسم الرياض التي استضافت حراكا فنيا ضخما في أواخر ٢٠١٩ وبداية ٢٠٢٠ بدعم مباشر من هيئة الترفية بقيادة المستشار تركي آل الشيخ.
المزيد من المقالات
x