نائب عراقي يدعو لوقف عدائيات الميليشيات

نائب عراقي يدعو لوقف عدائيات الميليشيات

الجمعة ١٠ / ٠١ / ٢٠٢٠
طالب النائب عن تحالف القوى، فالح العيساوي، الخميس، الحكومة العراقية بمنع أية ردة فعل لضرب القواعد الأمريكية في العراق، بهدف الثأر لقاسم سليماني، الذي قتل بالقرب من مطار بغداد، محذرا من إدخال البلاد في المزيد من الخسائر.

وقال العيساوي في حديث صحفي: أي هجوم على القوات الأمريكية كرد على اغتيال أبو مهدي المهندس، فسترد عليه واشنطن، ما قد يدخل بلادنا في المزيد من الخسائر، وبأسوأ مرحلة في تاريخها السياسي، وأضاف: الحكومة مطالبة بالتصدي لمنع وقوع كوارث جديدة على العراق، مشددا على ضرورة الابتعاد عن سياسة المحاور التي بدورها تزيد من تعقيد المشهد العراقي.


من جانبه، رجح «تحالف الفتح» العراقي المدعوم من طهران، موافقة الملالي للدخول في مفاوضات جديدة بشأن الملف النووي.

وقال النائب حنين القدو، الخميس: خطاب ترامب أسهم في إضفاء جو من التهدئة بعدما كان العالم قلقا بالرد على القصف الإيراني على قواعد الأنبار وأربيل، مضيفا: إن المؤشرات تشير إلى أن طهران ستوافق على الدخول بمفاوضات جديدة بشأن برنامجها النووي مع واشنطن، إلا أنها ستضع شرطين أساسيين هما رفع الحصار عنها، والثاني ضمانات أوروبية.

إلى ذلك، أكد زعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، الخميس، أن العراق تحول بفعل السياسات الخاطئة إلى ساحة حروب ومسرح لتصفية الحسابات. في إشارة إلى موقف الحكومة من القصف الإيراني لقاعدة عين الأسد وأربيل الأمريكيتين.
المزيد من المقالات
x