تعاون سعودي إماراتي لتعزيز الإمكانات الصحية

تعاون سعودي إماراتي لتعزيز الإمكانات الصحية

الخميس ٠٩ / ٠١ / ٢٠٢٠
وقعت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، أمس، اتفاقية تعاون مع المعهد الوطني للتخصصات الصحية بدولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور وزير التعليم د. حمد آل الشيخ ووزير التعليم الإماراتي حسين الحمادي، وذلك في مقر وزارة التعليم بمدينة الرياض.

ووقع الاتفاقية من جانب الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الأمين العام د. أيمن عبده، ومن جانب المعهد الوطني للتخصصات الصحية بدولة الإمارات العربية المتحدة الأمين العام د. محمد الحوقاني.


وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق بينهما لتبادل الخبرات، وتعزيز الاستفادة المتبادلة لكلا الطرفين من الإمكانات الأكاديمية والبحثية المتوافرة لديهما، وتقوية الروابط بين الهيئات المهنية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية أن الهيئة تسعى من خلال هذه الاتفاقية إلى التعاون المشترك مع المعهد الوطني للتخصصات الصحية في مجال الاعتماد المؤسسي والبرامجي، والدراسات العليا والتدريب، والامتحانات والتقييم، والبحث العلمي، وذلك بهدف تعزيز رسالة الهيئة والتي تتمحور حول حماية وتعزيز الصحة في المملكة العربية السعودية بقيادة ممارسين صحيين يخدمون المجتمع بإنسانية وكفاءة.

من جهته، أوضح الأمين العام للمعهد الوطني للتخصصات الصحية بدولة الإمارات العربية المتحدة أن الاتفاقية تعطي المجال للجانبين للاستفادة من الخبرات وتعزيز التعاون، معبرا عن شكره للهيئة السعودية للتخصصات الصحية ولمنسوبيها؛ على هذا التعاون الفعال، لما لها من تجربة كبيرة في مجالات التدريب والتصنيف المهني.
المزيد من المقالات
x