تكهنات باستهداف صاروخ إيراني للطائرة الأوكرانية

تكهنات باستهداف صاروخ إيراني للطائرة الأوكرانية

حذفت سفارة أوكرانيا في طهران إشارة أولية إلى أن السبب وراء سقوط طائرة أوكرانية خارج العاصمة الإيرانية كان عطلا في المحرك، ما جعل التكهنات التي ألمحت لإصابتها بصاروخ كان في اتجاهه للقاعدة الأمريكية بعين الأسد، تتزايد.

وأضافت في بيان ثان: إن الأسباب لم تعرف بعد، وإن أي تعليقات صدرت من قبل غير رسمية.


ولدى سؤاله في مؤتمر صحفي في كييف عن احتمال سقوط الطائرة بواسطة صاروخ، حذر رئيس الوزراء الأوكراني أوليكسي هونشاروك من التكهنات حتى معرفة نتائج التحقيق.

وأضاف: إن أوكرانيا حظرت على شركات الطيران الوطنية عبور المجال الجوي الإيراني اعتبارا من 9 يناير، في وقت أعلن رئيس منظمة الطيران المدني، عن العثور على الصندوق الأسود الثاني بعد العثور على الأول للطائرة المنكوبة، التي سقطت صباح الأربعاء بعد دقائق من إقلاعها من طهران.

وقال بيرحسين كوليوند: إن الطائرة الأوكرانية المنكوبة كانت تقل 179 بين طاقم وركاب، منهم 147 إيرانيا فيما البقية وعددهم 32 فهم أجانب، طبقا لما ذكرته وكالة «فارس» الإيرانية للأنباء اليوم.

وفيما علل الطيران الإيراني سبب تحطم الطائرة إلى عيب فني، لفت مراقبون إلى كيفية توصل السلطات إلى ذلك الاستنتاج بعد فترة قصيرة جدا من سقوطها، ما يشي بإصابتها بأحد الصواريخ التي استهدفت القاعدتين الأمريكيتين في العراق.
المزيد من المقالات