الاتحاد.. لم يستوعب الدرس..!!

بعد أن دخل الموسم الماضي في حسابات معقدة كادت تعصف بالفريق

الاتحاد.. لم يستوعب الدرس..!!

الأربعاء ٠٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
-- الجماهير تقاطع المدرجات وتصب غضبها على الفريق

-- الثقفي: الإدارة الحالية أثبتت فشلها من جميع النواحي


-- الفوال: الفترة المقبلة تحتاج للهدوء والعقلانية

لم يستوعب الاتحاديون الدرس جيدا بعد أن دخل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد الموسم الماضي في حسابات معقدة كادت تعصف بالفريق قبل أن ينجح في الخروج منها بصعوبة في الجولات الأخيرة.

ويحتل فريق الاتحاد الموسم الحالي المركز الـ 13 في مؤخرة سلم ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، فضلا عن توديعه لمنافسة كأس خادم الحرمين الشريفين ودوري أبطال آسيا، في المقابل يحلم الاتحاديون بإنقاذ موسمهم الذي شارف على الانتهاء بتحقيق لقب كأس الملك محمد السادس للأندية العربية بعد أن وصل الفريق لمرحلة متقدمة في البطولة ببلوغه نصف نهائي البطولة، فضلا عن تحقيق الفريق لمركز يليق بمكانة النادي بنهاية الموسم يبعدهم عن شبح الهبوط الذي لازمهم الموسم المنصرم.

عزوف جماهيري

وجاء عزوف جماهير الاتحاد هذا الموسم عن مساندة فريقها من خلال مقاطعتها المدرجات، كردة فعل غاضبة تجاه المستويات التي يقدمها الفريق الموسم الجاري، وتراجع الحضور الجماهيري لجماهير الاتحاد الموسم الجاري بعد أن هجرت الجماهير الاتحادية المدرجات في الجولات الأخيرة بصورة لافتة، في وقت كانت فيه جماهير العميد تضرب بها المثل في وقوفها خلف ناديها في أحلك الظروف، ساهمت في تصدرها قائمة الحضور الجماهيري في المواسم الماضية.

طوق نجاة

وعلى الرغم من موجة التصحيح التي انتهجتها إدارة النادي برئاسة أنمار الحائلي مؤخرا بإقالة المدرب التشيلي خوسيه سييرا بعد الجولة السابعة دوريا، قبل التعاقد مع المدرب الهولندي تين كات استجابة لمطالبات أنصار الفريق، إلا أن الفريق ما زال يبحث عن طوق نجاة للخروج من دوامة النتائج السلبية التي لازمت الفريق، حيث تعاقب على فريق الاتحاد هذا الموسم 3 مدربين وهم: التشيلي خوسيه سييرا، والوطني محمد العبدلي والهولندي تين كات المدير الفني الحالي للفريق.

مشوار الفريق

وخاض الاتحاد خلال مشواره الموسم الجاري حتى الآن 22 لقاء في جميع المنافسات التي يشارك فيها، فاز في 10 وخسر في 9 وتعادل في 3 لقاءات.

ولعب الاتحاد دوريا 13 لقاء فاز في 4 لقاءات وتعادل في لقاء وخسر في 8 لقاءات، وودع كأس خادم الحرمين الشريفين بعد أن فاز في لقاءين وخسر في لقاء، فيما لعب لقاءين في دوري أبطال آسيا أمام الهلال تعادل سلبيا ذهابا وخسر في الإياب، وفي كأس الملك محمد السادس للأندية العربية لعب 4 لقاءات فاز في 3 وتعادل في لقاء وحيد ضمن من خلالها التأهل لنصف نهائي البطولة.

تعاقدات غير مرضية

ولم تكن تعاقدات الفريق الاتحادي المحلية والأجنبية مطلع الموسم الحالي مرضية لأنصار النادي بعد أن تعاقد النادي مع 6 لاعبين 4 محليين و2 أجانب، وهم: عبدالمحسن فلاتة وهارون كمارا وعبدالرحمن العبود وعبدالإله المالكي واللاعب التشيلي لويس خمينيز والأرجنتيني إميليانو فيتشو، قبل أن تحمل إدارة النادي مدرب الفريق المقال التشيلي خوسيه سييرا مسؤولية التعاقدات بعد أن منحته الصلاحية الكاملة في تعاقدات الفريق مطلع الموسم الجاري.

أزمة مالية

تسعى إدارة النادي لإيجاد حلول عاجلة للخروج من الأزمة المالية التي ساهمت في رحيل عدد من اللاعبين وفي مقدمتهم الأرجنتيني إيمليانو فيتشو والمغربي مروان داكوستا، قبل أن تعصف الالتزامات المالية التي تفوق الـ 300 مليون ريال سعودي بمستقبل الفريق، كما لم تنفع المساعي التي بذلتها الإدارة في التجديد مع الراعي الرسمي للفريق «نون» والتي انتهى عقدها مع الفريق بنهاية شهر ديسمبر الماضي.

فرصة أخيرة

وتسابق إدارة الاتحاد الزمن لتعزيز صفوف الفريق بالعناصر التي يحتاجها الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية والتي تعتبر فرصة أخيرة للاتحاد في تدعيم الفريق باللاعبين الذين يحتاجهم خلال المرحلة المقبلة، حيث تعاقدت الإدارة مؤخرا مع الأرجنتيني ليوناردو خيل، وضمت الحارس البرازيلي مارسلو جروهي لصفوف الفريق، فيما لا تزال المفاوضات جارية لضم عدد من اللاعبين الأجانب والمحليين، حيث يخشى الاتحاديون من تكرار سيناريو الموسم الماضي الذي أرهقهم.

الثقفي: أجانب الاتحاد الأسوأ

من جانبه، أكد لاعب الاتحاد السابق عادل الثقفي في حديثه لـ (اليوم) أن إدارة نادي الاتحاد الحالية أثبتت فشلها من جميع النواحي وغيرت تاريخ وملامح نادي الاتحاد، ونسفت كل النجاحات التي حققتها الإدارات الماضية، مبينا أن الإدارة الحالية غير قادرة على إدارة نادي الاتحاد وفقدت ثقة الكثير من الجماهير، مشيرا إلى أن النادي أصبح غارقا في الديون رغم الدعم الكبير المقدم من الدولة في الفترة الأخيرة، مطالبا الهيئة العامة بوضع حد للعبث في نادي الاتحاد وتصحيح وضع النادي بسرعة عاجلة.

وأضاف الثقفي، أن على الإدارة الحالية سرعة معالجة وتدارك الوضع والتعاقد مع مدافع ولاعب وسط وصانع ألعاب ومهاجم للفريق على أعلى مستوى لتعزيز الفريق بالعناصر التي تضيف الفارق للفريق، كاشفا أن الفريق حاليا يمتلك أسوأ لاعبين أجانب في الدوري السعودي.

الفوال: المرحلة المقبلة تحتاج لدعم المحبين

بدوره، أوضح عبدالله الفوال لاعب الاتحاد السابق في حديثه لـ (اليوم)، أن إدارة النادي يجب أن تراجع الكثير من الحسابات لعودة الفريق، لافتا في الوقت نفسه بأن الفترة المقبلة تحتاج لهدوء وعقلانية والتفافة جميع المحبين حول النادي للخروج من الأزمة الراهنة وإلا فالفربق سيكون مهددا بالهبوط، معترفا بأن هناك الكثير من الأمور يجب أن تتم معالجتها من قبل الإدارة والعمل على تلافيها بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة أو من محبي النادي ممثلين في أعضاء شرفه الكبار.

وأضاف أن أعضاء الشرف المؤثرين يجب أن يكونوا موجودين ولا يتم تهميشهم وهو ليس من مصلحة النادي، كاشفا أن الاستقرار مهم في المرحلة المقبلة ورحيل الإدارة كما يطالب به الكثير لن يكون الحل وقد يكون مضرا بالفريق خلال الفترة المقبلة.
المزيد من المقالات