النمو الاقتصادي الأمريكي يقف على أرض صلبة

النمو الاقتصادي الأمريكي يقف على أرض صلبة

الأربعاء ٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
بالرغم من التقارير، التي أشارت إلى تباطؤ نمو الاقتصاد الأمريكي نتيجة ضعف القوة الشرائية خلال الربع الأخير من العام الجاري إلا أن تقارير أخرى أكدت أن الاقتصاد الأمريكي ما زال يقف على أرض صلبة.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن المؤشرات الإيجابية للاقتصاد الأمريكي ترجع إلى عدة أسباب منها ارتفاع معدل إنفاق الأسر في شهر أكتوبر.

في نفس السياق، قالت الوزارة إن الاقتصاد الأمريكي توسع بشكل أفضل منذ بداية الربع الثالث، على الرغم من التراجع المستمر في الاستثمار في مجال الأعمال.

وقال «برايان بيثون»، Brian Bethune، خبير الاقتصاد بجامعة Tufts، «لا يزال النمو يسير على الطريق الصحيح» رغم التحديات الأخيرة بما في ذلك الإضراب، الذي قامت به شركة جنرال موتورز، وبالرغم من المشاكل، التي تحجم شركات الطيران من شراء طائرات بوينج 737 MAX التابعة لشركة بوينج.

في الوقت ذاته، رحب المستثمرون بتصريحات الرئيس ترامب يوم الثلاثاء الماضي بخصوص التقدم الملحوظ في المحادثات التجارية بين واشنطن وبكين، الأمر الذي دفع مؤشر S&P 500 إلى الارتفاع.

وقالت الوزارة إن إجمالي الناتج المحلي، أو بالأحرى قيمة جميع السلع والخدمات المنتجة في شتى مجالات الاقتصاد، قد ارتفع بمعدل سنوي 2.1% في الربع الثالث. وكان هذا المعدل أعلى من تقدير النمو السابق 1.9%، ويرجع ذلك أساسا إلى زيادة الاستثمار في المخزون.

وفي مذكرة لها، قالت أوكسفورد للاقتصاد، وهي شركة استشارات اقتصادية مقرها مدينة أوكسفورد في بريطانيا، إن القراءة الأخيرة «تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي ليس على وشك السقوط من سفح الجبل». وعن هذه النقطة، علق الاقتصاديان غريغوري داكو Gregory Daco وليديا بوسور Lydia Boussour «ثمة عوامل تشير إلى احتمالية ضعف النشاط الاقتصادي في الأشهر المقبلة منها على سبيل المثال، الركود الصناعي العالمي المستمر، ناهيك عن حالة الغموض والارتباك في السياسات التجارية العالمية بالإضافة إلى نمو الدخل البطيء».

إلا أنه على الرغم من النظرات المتشائمة للاقتصاد بسبب تراجع الاستثمار في الأعمال التجارية إلا أن القوة الدافعة للاقتصاد الأمريكي خلال الـ 6 أشهر السابقة تمثلت في المقام الأول في القوة الشرائية للمستهلكين الأمريكيين، لكن ما زال القلق ينتاب الكثير من الاقتصاديين حول تلاشي هذا الزخم الاستهلاكي مما يؤثر سلباً على الاقتصاد ككل. في هذا الصدد، قالت وزارة التجارة إن الأسر زادت إنفاقها بنسبة 0.3% في شهر أكتوبر، ولكن هذا الارتفاع يرجع في الأساس للنفقات في فواتير الكهرباء والغاز.