المتحف الوطني إلى «الثقافة».. وفتح فروع لبنك الصين

مجلس الوزراء: التدخل التركي في ليبيا تهديد للأمن العربي والإقليمي

المتحف الوطني إلى «الثقافة».. وفتح فروع لبنك الصين

الثلاثاء ٠٧ / ٠١ / ٢٠٢٠
قرر مجلس الوزراء، نقل الإشراف على المتحف الوطني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي إلى وزارة الثقافة، وتفويض وزير الثقافة بتشكيل مجلس أمنائه، وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو وزير الثقافة، والتوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم «36 ـ 12 /‏ 41 /‏ د» وتاريخ 15 /‏ 4 /‏ 1441هـ.

وقرر المجلس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، خلال جلسته أمس في قصر اليمامة، الموافقة على الترخيص لبنك الصين المحدود بفتح فرع له في المملكة، وتفويض وزير المالية بالبت بأي طلب لاحق بفتح فروع أخرى للبنك في المملكة، وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه وزير المالية، والتوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم «60 ـ 14 /‏ 41 /‏ د» وتاريخ 7 /‏ 5 /‏ 1441هـ. كما قرر المجلس الموافقة على تنظيم مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف، وذلك بعد الاطلاع على التوصيتين المعدتين في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم «45 ـ 58 /‏ 40 /‏ د» وتاريخ 21 /‏ 12 /‏ 1440هـ، ورقم «32 ـ 6 /‏ 41 /‏ د» وتاريخ 29 /‏ 2 /‏ 1441هـ.


وأكد المجلس، ما أعربت عنه المملكة من رفض وتنديد بالتصعيد العسكري والتدخلات التركية في الشأن الليبي بشكل مخالف للمبادئ والمواثيق الدولية، مما يعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن ليبيا، ومخالفا للموقف العربي الذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية في ديسمبر الماضي، ويقوض الجهود الأممية الرامية لحل الأزمة الليبية، ويشكل تهديدا للأمن الليبي والعربي والإقليمي.
المزيد من المقالات