أخطر مطلوبي قائمة «التسعة» في قبضة الأمن

أغلق ملفه في عملية صباحية خاطفة ونظيفة بحي «البحاري» في القطيف

أخطر مطلوبي قائمة «التسعة» في قبضة الأمن

الأربعاء ٠٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
تمكنت الأجهزة الأمنية صباح أمس من إغلاق ملف أحد أخطر الإرهابيين المطلوبين على قائمة الـ 9 مطلوبين. وذلك من خلال القبض على الإرهابي محمد حسين آل عمار في عملية أمنية وصفت بالنظيفة والخاطفة، وذلك في حي «البحاري» بمحافظة القطيف.

العملية التي انطلقت في السابعة من صباح أمس وحققت أهدافها سريعا، مسفرة عن القبض على أحد العناصر التي شاركت في الكثير من الأعمال الإرهابية على مدى السنوات الماضية، منها عملية اختطاف قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف الشيخ محمد الجيراني.


وقال شهود عيان: إن العملية لم تستغرق أكثر من نصف ساعة تقريبا، جاءت كسابقاتها من العمليات الأمنية الدقيقة، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية من رصد الإرهابي وتطويقه في المنزل ومنعه من محاولة الهروب، مما أجبره على الاستسلام للأجهزة الأمنية.

وذكروا أن عمليات تبادل إطلاق النار التي بدأت في السابعة أسفرت في نهاية المطاف عن سقوط الصيد الثمين الذي يحتل مركزا متقدما ضمن قائمة المطلوبين التسعة.

وأضافوا أن العملية لم تسفر عن إصابات لدى المواطنين، خصوصا وأن القوات الأمنية سارعت بتطويق المنطقة بغرض حماية الأهالي من الإصابة.

وأشاروا إلى أن حركة المرور عادت سريعا لوضعها الطبيعي بمجرد انتهاء العملية الأمنية، حيث بدأت المركبات تتحرك بشكل اعتيادي، كما أن المحال التجارية في الحي لم تتأثر على الإطلاق بالعملية.

ويقع حي «البحاري» جنوب بلدة العوامية وهو من الأحياء القديمة في محافظة القطيف، ويتسم بأزقته الضيقة للغاية، حيث يمتد إلى شارع أحد، والذي يعد من الشوارع الرئيسة في محافظة القطيف، كما أن الحي يجاوره شارع القطيف - العوامية من الجهة الشرقية، فيما يجاوره حي «القديح» من الجهة الشمالية.
المزيد من المقالات
x