«خالدية» الدمام.. خدمات غائبة ومشاكل بالجملة

الأمانة: حصر السيارات التالفة وإدراج شوارع الحي بخطة الصيانة

«خالدية» الدمام.. خدمات غائبة ومشاكل بالجملة

الأربعاء ٠٨ / ٠١ / ٢٠٢٠
يطالب أهالي حي الخالدية بإجراء تغييرات جذرية في الخدمات البلدية، مثل تعديل الطرق والأرصفة ونقل السيارات التالفة بالشوارع، والتي تسبب تشوها بصريا، لافتين إلى أن العالم خطا نحو الألفية الثالثة -على حد تعبيرهم- في حين ما زالوا ينتظرون مركزا صحيا حكوميا وحدائق ومتنزهات.

» شوارع الحي


وأوضح عبدالله البقمي، أحد سكان الحي، أن مسئولي البلدية لن يصدقوا ما سيشاهدونه عند قيامهم بزيارة تفقدية واحدة لشوارع الحي لمعاناتها من الحفريات وتراكم مياه الصرف، إلى جانب الأرصفة غير المعبدة. وتساءل المواطن نايف الخالدي عن سبب عدم تدشين المشاريع التي تخدم المواطنين، مشيرا إلى استئجار المنازل السكنية لشغلها كمراكز صحية أو مدارس، على الرغم من أن العالم على أعتاب الألفية الثالثة.

» نزيف المياه

وأشار المواطن جابر العلوان إلى وقوع انفجار بأحد أنابيب المياه مؤخرا، واستمر نزيف المياه لأكثر من أسبوع، ولم يتوجه أحد من مسئولي مصلحة المياه أو أية جهة أخرى لمحاولة إصلاح العطل، وأغرقت المياه شوارع الحي بالكامل، وبعد طول انتظار ومحاولات الأهالي الاتصال بالمسئولين تم إصلاح العطل، مبينا أنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر، وأن مشكلة مماثلة وقعت قبل عدة أشهر وظلت لمدة شهور حتى تم إصلاحه، مقترحا استحداث هيئة أو جهة خاصة بمراقبة الأحياء، وتوجيه خطابات إلى الوزارة المعنية بهدف سرعة إصلاح العطل، سواء كان خللا في الإضاءة أو الصرف الصحي أو السفلتة.

» مخلفات البناء

ولفت المواطن محمد البرزاني إلى تعمد البعض إلقاء مخلفات البناء في الساحات أو الأراضي الفضاء دون مراعاة للنظافة العامة، وقيام أصحاب الصهاريج المخصصة لشفط البيارات بتفريغ مياه الصهريج في البحر، مشيرا إلى أن حدائق الحي تفتقر لوسائل الحفاظ عليها، وصيانتها من قبل البلدية، خصوصا بعد استقطاع جزء منها لبناء الأبراج الخاصة بتقوية إشارة شبكات الهاتف الجوال، مما يسهم في حرمان السكان من أبسط حقوقهم.

» مياه الشرب

وأضاف المواطن صبحي صادق: إن منازل الحي تفتقر للمياه المحلاة الصالحة للشرب، لافتا إلى مخاطبتهم مصلحة المياه عدة مرات، خصوصا بشأن تسرب المياه والتي أضعفت من قدرة الطرق وصلاحيتها.

» خطة الصيانة

من جهته، أكد وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات للخدمات والمتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان لـ«اليوم»، أن الشوارع في الخالدية الشمالية والجنوبية مدرجة ضمن خطة الصيانة طبقا لمخرجات نظام إدارة صيانة الطرق، وأيضا شبكة تصريف مياه الأمطار مدرجة ضمن أعمال مشروع التصريف.

وأضاف: فيما يخص السيارات التالفة والشاحنات، فإن البلدية تقوم بشكل مستمر بحصرها مع الجهات المختصة، والعمل مستمر بالمتابعة، وفيما يخص الشاحنات الكبيرة المتوقفة على أطراف الطريق فإنها تدخل ضمن اختصاص الجهات الأمنية.

» جولات ميدانية

من جانبه، قال عضو المجلس البلدي لحاضرة الدمام فالح الدوسري: إن حي الخالدية مدرج ضمن الأحياء التي تحتاج إلى التأهيل، وهو ما تم مناقشته في المجلس. مضيفا إن جميع الأحياء في الحاضرة يهتم بها المجلس من خلال الجولات الميدانية، وكذلك من خلال لقاءات الأهالي من أجل إعداد محاضر بمشاكلهم، ورفعها لجهة الاختصاص.
المزيد من المقالات