تعزيز الصناعة الوطنية والمنتج المحلي

تعزيز الصناعة الوطنية والمنتج المحلي

الثلاثاء ٠٧ / ٠١ / ٢٠٢٠
أوضح رئيس لجنة الصناعة والطاقة بغرفة الشرقية إبراهيم آل الشيخ، أن الأيام الأخيرة تعد ذهبية بالنسبة للصناعة الوطنية؛ نتيجة الدعم الكبير التي حظيت به من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وذلك بإعفاء المصانع السعودية من المقابل المالي الخاص بالعمالة لمدة خمسة أعوام قادمة، وكذلك موافقة مجلس الوزراء على لائحة تفضيل المحتوى المحلي بهدف دعم المنتجات الوطنية، إلى جانب فصل وزارة الصناعة عن وزارة الطاقة كوزارة مستقلة وتعيين وزيرها ونائبه من ضمن الصناعيين بالمملكة، إضافة إلى إعادة هيكلة وتعديل نظام صندوق التنمية الصناعي من خلال توسعة نطاق عمله ورفع رأسماله من 65 مليار ريال إلى 105 مليارات ريال وذلك بزيادة تتجاوز 60% بهدف دعم وتطوير الصناعة والقطاعات المساندة لها، وكذلك إعلان هيئة تنمية الصادرات السعودية عن إنشاء بنك مستقل لتمويل الصادرات برأس مال يبلغ 30 مليار ريال، بغرض توفير التمويل للمصدرين المحليين والمتوقع انطلاق أعماله خلال المرحلة المقبلة.

وأكد آل الشيخ أن الحكومة السعودية منحت الصناعيين كل الاهتمام، فلم يتبق أمامهم إلا العمل على تطوير الصناعة المحلية وضخ المنتج الوطني محليا من أجل تخفيض نسبة استيراد المنتج الأجنبي وإيصاله إلى الأسواق العالمية كأحد المنافسين البارزين في هذه الأسواق.
المزيد من المقالات