الجيش الليبي يدخل «سرت».. وغضب عربي - دولي على تركيا

الجيش الليبي يدخل «سرت».. وغضب عربي - دولي على تركيا

الثلاثاء ٠٧ / ٠١ / ٢٠٢٠
أعلن الجيش الوطني الليبي، أمس الإثنين، أنه سيطر بشكل كامل على مدينة سرت الواقعة غربي البلاد، حيث تدعم الجماعات المسلحة الموجودة فيها الميليشيات الإرهابية التي تسيطر على مدينة طرابلس.

يأتي ذلك وسط دعم شعبي لعمليات الجيش الوطني ضد التدخل التركي في ليبيا.


» غضب عربي

واشتعل الغضب العربي - الدولي بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا لدعم حكومة طرابلس ضد الجيش الوطني الليبي الذي يخوض معركة حاسمة لتطهير العاصمة من الإرهابيين.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس التركي أردوغان من أن أي «تدخل أجنبي سيعقد الوضع في ليبيا».

بدوره اعتبر رئيس البرلمان العربي، د. مشعل بن فهم السلمي التدخل العسكري التركي في ليبيا، تهديدا مباشرا للأمن القومي العربي.

وقال خبير في القانون الدولي: إن من حق مصر التدخل في الأزمة الليبية والدفاع عن سيادتها وجارتها.

» تدخل تركي

كان البرلمان التركي قد وافق على إرسال قوات إلى ليبيا لدعم الميليشيات المسلحة التي تسيطر على مدينة طرابلس وتحمي حكومة فايز السراج.

بدورها، أعلنت القيادة العامة للجيش الليبي تفعيل القانون رقم 22 لسنة 1999 بشأن مشاركة المدنيين والشرطة والجهات الأمنية للقوات المسلحة في الحراسة والحماية والتأمين والدفاع.

وأكدت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي، تورط حكومة السراج في جلب الاستعمار التركي إلى ليبيا، مطالبة باعتبارها هدفا مشروعا للقوات المسلحة الليبية.

» هبة شعبية

وطالب رئيس اللجنة طلال الميهوب الشعب الليبي بالاصطفاف مع القوات المسلحة لصد الغزو التركي القادم إلى ليبيا، كما دعا جامعة الدول العربية إلى تفعيل معاهدة الدفاع المشترك مع الدول العربية وتحمل مسؤولياتها.

ويرى أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية مصطفى الزائدي أن المواقف الرسمية التركية تهدف لإحباط الروح المعنوية للشعب الليبي وعرقلة جهود الجيش في حسم معركة تحرير طرابلس من الجماعات الإرهابية.

» تهديد مباشر

وعبر رئيس البرلمان العربي د. مشعل بن فهم السلمي، عن رفضه التام لقرار البرلمان التركي، مُشددا على أن هذا القرار يُعد انتهاكا صارخا لقرارت مجلس الأمن الدولي التي نصت على حظر توريد الأسلحة لدولة ليبيا.

وأكد السلمي إدانته بأشد العبارات للتدخل العسكري التركي في دولة ليبيا، مُعتبرا أن ذلك يُعمق الصراع بين الأطراف الليبية، ويُعد تهديدا مباشرا للأمن القومي العربي، ويُعرض أمن واستقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين للمخاطر.

وحَّمل رئيس البرلمان العربي، تركيا المسؤولية الكاملة للتبعات الخطيرة لهذا التدخل العسكري في ليبيا.
المزيد من المقالات
x