ترقب يسود الأسواق العالمية وسط مخاوف من التوترات السياسية

ترقب يسود الأسواق العالمية وسط مخاوف من التوترات السياسية

الاحد ٠٥ / ٠١ / ٢٠٢٠
تترقب اليوم الأسواق العالمية بدء جلساتها وسط مخاوف من هبوط الأسهم، لا سيما في ظل توترات الشرق الأوسط، لا سيما بعد الأحداث الأخيرة، التي شهدتها والتي ألقت بظلالها على الأسواق.

وتراجعت المؤشرات الثلاثة الرئيسة في بورصة وول ستريت الأمريكية أمس من مستويات قياسية مرتفعة بعد ضربة جوية أمريكية في العراق.


وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 235.48‭ ‬ نقطة، أو 0.82%، إلى 28633.32 نقطة، بينما هبط مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 23.00 نقطة، أو 0.715، ليغلق عند 3234.85 نقطة، وأغلق مؤشر ناسداك المجمع منخفضا 71.42 نقطة، أو 0.79 %، إلى 9020.77 نقطة.

وأنهى المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز الأسبوع منخفضين 0.17% و0.04% على الترتيب، في حين صعد ناسداك 0.16% على مدار الأسبوع، ويعتبر هذا أول انخفاض أسبوعي لمؤشر ستاندرد اند بورز 500 بعد خمسة أسابيع متتالية من المكاسب.
المزيد من المقالات