2020.. بداية نقل السلطة لنجل رئيس وزراء كمبوديا

2020.. بداية نقل السلطة لنجل رئيس وزراء كمبوديا

الاحد ٠٥ / ٠١ / ٢٠٢٠
سلط موقع «آسيا تايمز» الضوء على خطط رئيس وزراء كمبوديا هون سين لنقل السلطة إلى نجله هون مانيه.

» خطوات واضحة


وأوضح الموقع في تقرير لـ«ديفيد هوت»، أن كمبوديا، التي ظلت السياسة فيها مضطربة خلال السنوات الأخيرة، قد تشهد هذا العام خطوات واضحة في عملية تصعيد نجل رئيس الوزراء لاستلام السلطة من والده.

وأفاد الموقع بأن أولى خطوات التصعيد، قد تكون مع بدايات العام الجديد في 15 يناير الحالي، عندما يصدر القضاء حكما يدين زعيم المعارضة كيم سوخا في اتهامات بالخيانة ومحاولة إطاحة الحكومة.

وأضاف الموقع: «يتوقع المراقبون والمحللون أن تتم إدانة كيم سوخا بتهم مناهضة الدولة، ثم العفو عنه من قبل رئيس الوزراء هون سن، بشرط ألا يعود للعمل بالسياسة».

ولفت التقرير إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تخضع البلاد لحزب حاكم واحد بحكم الأمر الواقع.

وتابع: «أيضا في أوائل فبراير، سوف يقرر الاتحاد الأوروبي ما إذا كان سيتم حذف كمبوديا من مخططها التجاري (كل شيء إلا الأسلحة)، والمعاملة التفضيلية لصادرات هذا البلد»، لافتا إلى أن ذلك قد يكون مرجحا مع التراجع الديمقراطي في البلاد.

» تقارب متوقع

ومع ذلك، «حتى لو أزال الاتحاد الأوروبي كمبوديا من المخطط، فلن يتم فرض التعريفات حتى أواخر 2020، وبالتالي فإن التأثير لن يكون فوريا، كما أن الحكومة وعدت بدعم تكاليف التجارة المرتفعة وتتبع التحول المخطط منذ فترة طويلة بعيداً عن الاعتماد على الصادرات» وفقا لكاتب التقرير، مضيفا: «علاوة على ذلك، فإن سياسة أمريكا بشأن التراجع الديمقراطي لكمبوديا منفصلة بشكل متزايد عن سياسة الاتحاد الأوروبي».

وبحسب التقرير، يتوقع بعض المحللين تقاربًا أكثر وضوحًا في 2020، حيث تهدف الولايات المتحدة إلى مواجهة قبضة الصين المشددة على البلاد.

وقال تقرير «آسيا تايمز»: إن كل هذه المعطيات ستمنح هون سين، أحد أطول القادة بقاء في السلطة عالميا، الفرصة لإيلاء تركيز أكبر على الاستعدادات لتسليم السلطة إلى ابنه الأكبر هون مانيه. واستطرد: تم تصعيده أيضا إلى اللجنة الدائمة لحزب الشعب الكمبودي الحاكم، وهي هيئة من النخبة لصنع القرار».

» فرص تواصل

ومانيه الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة يمثل كمبوديا في معظم الزيارات العسكرية الرسمية للخارج، كما أنه تواصل مع 10 زعماء إقليميين.

ويعتقد بعض المحللين أن هون سين يفضل تسليم السلطة لابنه قبل أن تدخل البلاد في دورة انتخابية جديدة غير مؤكدة، حيث من المقرر إجراء انتخابات محلية في 2022 وإجراء انتخابات عامة عام 2023، كما يقول الموقع الذي ختم بالقول: «إذا كانت هذه هي خطة هون سين، فمن المحتمل أن يشغل هون مانيه مقعدًا بالجمعية الوطنية في وقت ما في عام 2020، وهي خطوة ضرورية كي يصبح رئيسا للوزراء».
المزيد من المقالات