بدلة «روبوت» تمكن مرتديها من حمل أوزان ثقيلة

بدلة «روبوت» تمكن مرتديها من حمل أوزان ثقيلة

السبت ٠٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
كشفت شركة ساركوس روبوتيكس، التي تتخذ من سولت ليك سيتي مقراً لها، عن النسخة «ألفا» من البدلة الذكية ذات الهيكل الكامل، التي تعد بمثابة أول روبوت يمكن ارتداؤه في العالم يعمل بالبطاريات مع مدة تشغيل تصل إلى ساعتين ويمكنه رفع ما يصل إلى 90 كيلو جراما بأمان.

جرى تصميم البدلة الذكية لزيادة الذكاء بدلاً من استبداله، وتجمع بين الذكاء البشري وقوة الآلات وتحملها ودقة معالجتها لمعالجة النقص في العمالة الماهرة وقضايا السلامة المهنية في العديد من الصناعات.


وتعد البدلة الذكية آمنة وسهلة الاستخدام، وتسمح للفرق بفعل المزيد بأمان، وتمكن الأشخاص من مختلف الأعمار من إنجاز المهام الجسدية دون إجهاد أو ضغط على أجسادهم.

ومن المفترض أن يجري ابتداءً من شهر يناير الجاري شحن أول نماذج البدلة الذكية إلى الجيش الأمريكي وأعضاء مجموعة «ساركوس» الاستشارية الصناعية للهيكل الخارجي «أكس - تاج»، التي تشمل الشركات الرائدة في مجالات الصناعة والسيارات والطيران والفضاء والبناء والنفط والغاز والمرافق العامة.

كما ستصل نماذج «البدلة الذكية» إلى العملاء التجاريين أواخر عام 2020 بسعر 100 ألف دولار لكل وحدة أو تأجيرها كواحد من أوائل نماذج الاشتراك في «الروبوتات كخدمة» في العالم.

وظلت البدلة الذكية قيد التطوير منذ 20 عامًا، حيث كانت الرؤية والتمويل المبدئيان للجهد مقدمين من وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة للدفاع «داربا»، مع حصول الشركة على تمويل إضافي على مدار الأعوام القادمة من وزارة الدفاع الأمريكية.
المزيد من المقالات