غبار كثيف يجتاح أجواء الشرقية و4 جهات تحذر من تأثيراته

منع الإبحار في مرافئ المنطقة

غبار كثيف يجتاح أجواء الشرقية و4 جهات تحذر من تأثيراته

غطت موجة من الغبار أمس المنطقة الشرقية وتسببت في تدني الرؤية الأفقية، فيما فرض حرس الحدود حظرا على مراكب الصيد في عدد من مرافئ المنطقة، في الوقت الذي حذرت فيه إمارة المنطقة الشرقية والدفاع المدني وإدارة المرور والتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية من تأثيرات الموجة.

وذكر عدد من الصيادين أن إدارة حرس الحدود أوقفت أمس إصدار التراخيص على مختلف المراكب العاملة في مرافئ المنطقة الشرقية، مؤكدين أن موجة الرياح الشديدة التي سيطرت على أجواء الشرقية خلال الساعات الماضية شكلت سببا رئيسيا في منع الإبحار، موضحين أن القرار يأتي لحماية الصيادين.


» أعمدة الإنارة

وحذر عدد من الجهات الحكومية من تبعات موجة الغبار بالشرقية، حيث قدم الدفاع المدني مجموعة من الإرشادات للسلامة من الغبار في مقدمتها: ضرورة البقاء في المنزل إلا عند الضرورة، والحذر عند المرور بجوار أو أسفل اللوحات الإعلانية أو أعمدة الإنارة، والابتعاد عن الأماكن المسقوفة بالزنك والحديد، وتفقد وسائل السلامة واتباع التعليمات الطبية. فيما وجه المرور تنبيها لقائدي المركبات بأخذ الحيطة والحذر والالتزام بالقيادة الآمنة ومراعاة التقلبات الجوية، فيما حذرت إمارة المنطقة الشرقية من تبعات تقلبات الأجواء وانعدام مستوى الرؤية.

» رياح سطحية

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أصدرت تنبيها بشأن حالة الطقس، مساء الجمعة، يتعلق بنشاط في الرياح السطحية يؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية الأفقية على عدد من مناطق المنطقة الشرقية منها: الأحساء، الجبيل، الخبر، الخفجي، الدمام، العديد، القطيف، النعيرية، بقيق، حفر الباطن، رأس تنورة، والقرية العليا.

وأشارت الهيئة إلى أنّ هذه الحالة المناخية تسود من الساعة التاسعة من مساء الجمعة حتى الساعة الثامنة من مساء أمس السبت.

» خطورة الخروج

وحذَّر التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية الجميع من خطورة الخروج أثناء التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة؛ بسبب موجة الغبار، إلا للأعمال الضرورية، ونصح بالابتعاد - قدر المستطاع- عن مثيرات الحساسية التي تسببها تلك الأجواء.

» ملوثات البيئة

وقدم نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي المتحدث الرسمي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية محمد المقيبل عددا من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها في ظل موجة الغبار التي تضرب المنطقة، مشيرا إلى أن الغبار من ملوثات البيئة وله عدة أضرار؛ لاحتوائه على جسيمات كحبوب اللقاح والميكروبات، لافتا إلى أن طرق الوقاية منه تتمثل في الحرص على غلق أبواب ونوافذ المنزل بإحكام، وتجنب التعرض للغبار إلا للضرورة القصوى، والحرص على ارتداء الكمامات ذات التصفية للهواء مع تغييرها باستمرار، منبها مرضى الربو إلى خطورة الغبار، وطلب منهم أن يحملوا بخاخ الربو الإسعافي الموسع للشعب الهوائية باستمرار، والالتزام بأخذ بخاخ الربو الوقائي في حال صرفه الطبيب لهم، وأن يتوجهوا إلى أقرب مركز طوارئ في حال كانت الأزمة شديدة ولم تستجب للبخاخ.
المزيد من المقالات
x