«امشِ وتناقش مع طبيبك» على كورنيش القطيف

لأول مرة في الشرق الأوسط بالتوازي مع مبادرة «walk with a doc» العالمية

«امشِ وتناقش مع طبيبك» على كورنيش القطيف

السبت ٠٤ / ٠١ / ٢٠٢٠
لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط، أطلقت إدارة الرعاية التكاملية بمحافظة القطيف بالتعاون مع إدارة الرعاية الوقائية بالتجمع الصحي الأول مُبادرة «امشِ مع طبيبك» في كورنيش الناصرة بالتوازي مع المبادرة العالمية - walk with a doc - بهدف تعزيز رياضة المشي وإتاحة فرص النقاش بين المرضى وأطبائهم.

وذكر استشاري طب الأسرة والطب الوقائي د. هادي آل شيخ ناصر، أن الخدمات الوقائية تعود لمكتب تعزيز الصحة، الذي يسعى بدوره لكافة المبادرات الهادفة لوقاية المجتمع وتعزيز صحته.


وقال: جاءت فكرة حملة «امشِ مع طبيبك» من التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وأصل المبادرة من الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق طبيب قلب كان يدعو مرضاه إلى ممارسة الرياضة، تحديدا رياضة المشي، ولكن لم يتلق الاستجابة لصعوبات كثيرة لعل أبرزها عدم تشجع الأفراد للممارسة، وحينها قرر بنفسه ممارسة المشي لتعزيز المفهوم تحت مسمى walk with a doc ولاقت المبادرة إقبالا كبيرا، وانتشرت في الولايات المتحده ثم دول العالم الأخرى، وفي الشرق الأوسط لأول مرة في القطيف.

وأضاف إن المبادرة تعكس تحول وزارة الصحة بصورة عامة من العلاج إلى الوقاية، عُرضت علينا المُبادرة ربما كنا نملك الاستعداد بوجود مكتب تعزيز الصحة وكادر طبي يجمع 15 طبيبا وطبيبة متشوقين للفكرة؛ فالآن لا ننتظر المريض حتى يُصاب ونُعالجه، نسعى لتعزيز ممارسة الرياضة بداخله.

وأشار إلى أهمية المشي ما لا يقل عن نصف ساعة يوميا لمدة خمسة أيام في الأسبوع؛ فالمشي المطلوب هو الذي لا يؤدي إلى التعب، بالرغم من أنه يتطلب قوة وسرعة، أيضا رياضة المشي ليس لها قيود يمكن ممارستها بالطريقة التي تناسب المرء، فهي كفيلة بتغيير مؤشرات صحية كثيرة مثل تقليل الدهون في الدم، وتحسين صحة القلب والدورة الدموية، وتحسين الضغط، وتقليل فرصة الإصابة بالسكري، أيضًا علاج الحالات النفسية القلق والاكتئاب.

وقالت الطبيبة روان قاو من مراكز قطاع القطيف: ذهبنا إلى كورنيش القطيف الناصرية لتفعيل حملة «امشِ مع طبيبك»، بعد ما تم تطبيقها في الولايات المتحدة، ولاقت نتائج إيجابية، فوددنا نقلها كتجربة أولى في الشرق الأوسط لدعم مرضانا، خاصة أصحاب الأمراض المُزمنة والسمنة بالمشي وبمتابعة تحاليلهم وتحسن النتائج مع مرور الوقت، الهدف منها أيضا تثقيف المجتمع برياضة المشي حتى يروا بأنفسهم نتائج ممارستها.

وذكرت مؤسس أحد النوادي المشاركة في المُبادرة فداء آل ربح، أن إحدى مُتدربات النادي عرضت عليها المشاركة في مُبادرة حملة «امشِ مع طبيبك» كعنصر مساهم في نجاح الحملة بالطريقة التي تناسب المجتمع، ورغم ضيق الوقت بعد طرح المبادرة، تمكنا خلال أسبوع من التجهيز ودعمها بالطريقة المطلوبة.

وأضافت: نهدف إلى نشر الوعي وتثقيف المجتمع بمدى أهمية رياضة المشي، فرغم أنها رياضة بسيطة لكن فوائدها كثيرة خاصة في الوقت الحالي.
المزيد من المقالات
x