طالب أحسائي يناقش أول رسالة بيطرية بالخليج

طالب أحسائي يناقش أول رسالة بيطرية بالخليج

الجمعة ٠٣ / ٠١ / ٢٠٢٠
شهدت كلية الطب البيطري بمحافظة الأحساء، مناقشة أول رسالة دكتوراه على مستوى دول الخليج العربي في الطب البيطري، بعنوان «تحقيقات جزئية ومرفولوجية بتأثير المعاملات الحرارية، خلال مرحلة النمو الجنيني على خصائص اكتساب التحمل الحراري وتركيب العضلات في الدجاج اللاحم»، قدمها طالب الدراسات العليا عبدالحفيظ سمير دلعب.

وأفاضت الدراسة عن تطوير صناعة الدجاج اللاحم في السعودية لمواكبة الارتفاع في درجات حرارة الجو والبيئة المحيطة بمزارع الدواجن، وبما يسهم في الحد من ارتفاع نسبة الوفيات نتيجة الإجهاد الحراري، واختصار دورة التربية إلى 30 يومًا لتحصيل وزن مثالي لتسويق الدجاج الحي بدلاً من 45 يومًا، وبالتالي تخفيض تكلفة الإنتاج والتربية، عبر اختصار تكلفة أسبوعين من الأعلاف وتخفيض استهلاك الكهرباء من حيث الإضاءة والتبريد، وكذلك تقليل الأيدي العاملة لمتابعة الإنتاج دون الحاجة للهرمونات أو أي مواد كيميائية.


وأوضح عميد الكلية د.ناصر الحمام أن الدراسة تبين لنا أن ما يتم إنتاجه محليًّا من المزارع الوطنية السعودية يغطي ما يقارب 42% من احتياجات السوق المحلي، ويغطى الباقي من الاستيراد الخارجي للدجاج المثلج، لذا هدفت الدراسة إلى تطوير إنتاج الدجاج اللاحم المحلي، باستخدام تقنية التحفيز الجيني خلال مرحلة النمو الجنيني، وتحضين البيض دون استخدام هرمونات ومواد كيميائية، بحيث يصبح قادراً على تحمل ومعايشة درجات الحرارة العالية بعد الفقس مباشرة.

وأوضح الباحث دلعب، أن نسبة فقس البيض المعرض للحرارة بدرجتين أعلى من الحرارة الاعتيادية لتحضين البيض كانت أعلى بشكل ملحوظ من مجموعة الضبط والقياس، وأظهرت الدراسة أن نسبة استهلاك الكتاكيت من الأعلاف كانت أقل من الطبيعي، وقدرتها على التحويل الغذائي أعلى من مجموعة الضبط والقياس، وأنه للتأكد من قدرتها على تحمل الحرارة العالية تم تعريضها لدرجة حرارة 43 مئوية لمدة 6 ساعات، فأظهرت مقاومة عالية للإجهاد الحراري، إذ حافظت على مستويات عملياتها الأيضية، ولم تظهر أي نوع من التعب أو النفوق على عكس ما ظهر على الكتاكيت في مجموعة الضبط والقياس، حيث أظهرت هذه المجموعة علامات التعب والإجهاد خلال أول 3 ساعات من التعرض للحرارة، كما أظهرت الدراسة نسبة نفوق قياسية عالية مقارنة مع المجموعة المحفزة جينياً.
المزيد من المقالات
x