ابني مدمن يوتيوب.. فماذا أفعل؟

ابني مدمن يوتيوب.. فماذا أفعل؟

الأربعاء ١ / ٠١ / ٢٠٢٠
طفلي عمره ثلاث سنوات، ويمضي ساعات طوالا على الجوال في اليوتيوب على أفلام الكرتون، فماذا أفعل؟

ابنك يقضي أوقاتا طويلة في استخدام الإلكترونيات؛ لأنه يستمتع بهذا الأمر، وفي حال أنك منعته من استخدامها فسوف يغضب ويبكي، وهذه طريقته في إظهار اعتراضه على النظام الجديد، لكنه سرعان ما سيعتاده، وبإمكانك في هذه الحالة اتباع أمرين: الأول أن تمنعه من استخدام الإلكترونيات بعدم توفيرها له، إما بإخفائها عنه فلا يجد الجهاز ليستخدمه أو بتحميل أحد التطبيقات التي تسمح لك بالتحكم بجهاز الطفل من جهازك الخاص، فتحدد له أوقاتا معينة يتمكن من استخدام الجهاز فيها، فمثل هذه التطبيقات تجعل الجهاز في يد الطفل، لكنه لا يتمكن من استخدامه؛ لأن كل تطبيقات الألعاب واليوتيوب تختفي منه.

الأمر الثاني هو توفير بدائل يستمتع الطفل بها عوضا عن الأجهزة الإلكترونية، ففي مرحلته العمرية يستمتع الطفل باللعب بالماء، فتعبئ له حوض الاستحمام بالماء وتملأه بفقاعات الصابون، ما سيوفر للطفل ساعات من المرح.

بإمكانك أيضا غرس حب القراءة في طفلك بمشاركة بعض القصص معه، وقد يستمتع طفلك باللعب التخيلي باستخدام السيارات وبعض الشخصيات، لذا يفضل أن تشتري له بعض هذه الألعاب، فاللعب فطرة لدى الأطفال ولست بحاجة لتوجيه ابنك ليلعب، لكن إعطاءه الوقت للعب الحر سيسمح له باكتشاف الأمور التي يحبها ويستمتع بها.

ومن الممكن أيضا السماح للطفل بمشاركة الوالدين في الأمور البسيطة حول المنزل مثل الخبز، تجهيز مائدة الطعام، ترتيب البيت ومشاركة الأب والأم في قضاء أمور المنزل.