«يوتيوب» يواجه عاما عصيبا

«يوتيوب» يواجه عاما عصيبا

الأربعاء ١ / ٠١ / ٢٠٢٠
أمضى موقع يوتيوب الجزء الأكبر من 2019 وهو يسعى في التعامل مع الانتقادات الواسعة والعنيفة التي لاحقته، فأقر تغييرات هي الأشد جذرية منذ إطلاقه قبل نحو 15 عاما.

ومع كل خطوة خطاها الموقع في الأعوام السابقة لتهدئة الانتقادات، كان يقدم للنشطاء والمشرعين والحكوميين المزيد من الأسباب على ضرورة منح المستخدمين أكبر قدر من الحرية في نشر فيديوهاتهم.

ومع دخول عام 2020 يجد موقع يوتيوب نفسه في خضم معارك سياسية بشأن حماية الخصوصية وحقوق الملكية الفكرية ومراقبة المحتوى.

في المقابل، يحاول يوتيوب أن يحافظ على هويته باعتباره مجرد منصة تتيح للآخرين نشر المحتوى مع مسؤولية محدودة عما يتم نشره عليه، ويرى أن الجزء الأكبر من المسؤولية يقع على عاتق السلطات الحكومية ومنتجي المحتوى وغيرهم من شركاء الموقع، واعتبارا من يناير الحالي، سيكون على الموقع تحديد ما إذا كان كل فيديو يتم بثه «مصنوع للأطفال» قابلا للنشر أم لا.

وأكدت المتحدثة باسم يوتيوب أن شركتها ضخت استثمارات ضخمة لتحسين حماية مجتمع مستخدمي موقعها، وأضافت إن خلال آخر 18 شهرا أثمرت جهود الشركة عن خفض معدل مشاهدة الفيديوهات التي تنتهك سياسات يوتيوب بنسبة 80 %، مؤكدة أن عام 2020 سيكون عصيبا للغاية على يوتيوب؛ نظرا للضغوط المختلفة والانتقادات الواسعة.

البريد يطلق هاتفا مجانياً لخدمة العملاء

الصحة : تسجيل 1521 إصابة جديدة بكورونا و 1640 حالة تعافي جديدة

ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار في كوريا الجنوبية إلى 32 قتيلا

الكويت تنفي وقوع انفجار على الحدود بينها وبين العراق

لافروف: ينبغي بذل الجهود لاستعادة سيادة ليبيا

المزيد

مقاعد الدراسة وانتشار كورونا

الصين : فيروس كورونا موجود في عبوات مأكولات بحرية

الأمير خالد بن سلمان يعزي في وفاة مساعد وزير الدفاع

ولي العهد يعزي أسرة العايش في وفاة مساعد وزير الدفاع

بشرة خير .. روسيا تسجيل أول لقاح ضد كورونا

المزيد