يطالب بإعادة تأهيل الأحياء غير التاريخية

يطالب بإعادة تأهيل الأحياء غير التاريخية

الأربعاء ٠١ / ٠١ / ٢٠٢٠
طالبت لجنة الحج والإسكان والخدمات، وزارة الشؤون البلدية والقروية بإعادة تأهيل الأحياء السكنية القائمة لتحقيق برنامج جودة الحياة، وفق خطة زمنية محددة، والإسراع في استكمال تطوير مراكز المدن والأحياء القديمة «غير التاريخية»؛ لتعزيز بيئتيها الاستثمارية والسكنية، ووضع معايير ومواصفات هندسية ومعمارية، وخطة زمنية لتنفيذ ذلك.

ودعت اللجنة الوزارة للعمل على تحديث نظام الطرق والمباني، بما يتوافق مع ما استجد من أنظمة ومعايير، وقال أحد الأعضاء: على الوزارة تحديد الأولويات والحرص على تنفيذ مشروعاتها بالجودة اللازمة، وبذل المزيد من الجهد في متابعة المقاولين المنفذين لمشروعاتها، وتساءل آخر عما أنجزته الوزارة من مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020، وأهداف رؤية المملكة 2030.


واقترح عضو إعادة تأهيل الأحياء السكنية القائمة لتحقيق جودة الحياة، وتطبيق برنامج الوصول الشامل وفق خطة زمنية محددة، فيما دعا آخر إلى تخصيص الأعمال البلدية التي تدار بعقود مكاتب استشارية في أمانات المدن وتأسيس شركات مهنية بلدية ترفع كفاءة العمل والشأن البلدي وإعادة تمكين وصنع الكفاءات السعودية للعمل البلدي.

ودعا عضو إلى معالجة التشوه البصري في العديد من مدن المملكة، معربا عن أمله في ضرورة استكمال مشروعات تصريف مياه الأمطار والسيول، وطالب آخر بإيجاد مواصفات ملزمة للزراعة والتشجير في الشوارع، فيما طالبت عضو بإلزام المحلات التجارية باستخدام الأكياس القابلة للتحلل.

وأشاد عضو بجهود الوزارة في إعادة الهيكلة والتنمية الحضرية، مطالبا بتعزيز دور المرأة في العمل البلدي، وإعادة النظر في البلديات النسائية، واقترح آخر إنشاء شركة عقارية متخصصة تتولى إدارة واستثمار جميع العقارات البلدية التابعة للبلديات ضمن منظومة الاستثمار في القطاع البلدي.

وتساءلت عضو عن استخدام حدائق الأحياء في إقامة الفعاليات الاجتماعية، داعية إلى مزيد من التنسيق مع الجهات المختصة؛ لمتابعة وتطوير المناطق العشوائية، فيما أكد عضو أهمية تعزيز المتابعة والتفتيش على مشروعات البناء الخاصة للحيلولة دون تجاوز المواصفات الواردة في رخص البناء.
المزيد من المقالات
x