شيفيلد متأهب لإزعاج ليفربول في الآنفيلد

الـ«بليدز» يصطدم بالـ«ريدز» في مستهل مباريات الدور الثاني للبريميرليج

شيفيلد متأهب لإزعاج ليفربول في الآنفيلد

الأربعاء ٠١ / ٠١ / ٢٠٢٠
شيفيلد

يملك شيفيلد يونايتد القدرة على إزعاج أي فريق في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.


ويستهل البليدز مباريات الدور الثاني من البريميرليج بمواجهة ليفربول اليوم الخميس على ملعب الآنفيلد في المرحلة الحادية والعشرين من عمر المسابقة.

كما تنتظر شيفيلد يونايتد تحديات كبيرة أمام فريق احتفظ بسجله نظيفا من الخسائر حتى الآن، لكن كريس وايلدر مدرب شيفيلد حقق نتائج جيدة خارج أرضه هذا الموسم، وتسبب في الكثير من المتاعب للفرق الكبيرة، كان آخرها المستوى الجيد الذي ظهر به أمام مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد، والتي شهدت جدلا كبيرا واعتراضات من جماهير الفريقين واللاعبين بسبب تقنية الفيديو.

وبدأ شيفيلد أمام السيتيزن بقوة وبدا أنه انتزع التقدم عبر ليس موسيه في الدقيقة 28، لكن حكم الفيديو المساعد تدخل لإلغاء الهدف بداعي التسلل ضد المهاجم الفرنسي.

وبعد ذلك بلحظات أبدت جماهير الفريقين اعتراضها ضد تقنية حكم الفيديو المساعد بهتافات واضحة.

وقال وايلدر: «مرة أخرى يلغي حكم الفيديو المساعد هدفا لنا، وصل العدد إلى ثمانية أو تسعة أهداف، وهذا وضع لا يساعد عندما يكون الفارق ضئيلا، لكني سأترك الحديث عن الأمر للجميع لأنني تحدثت بما يكفي عنه».

وقدم فريق المدرب كريس وايلدر الوافد الجديد، والذي لم يخسر خارج أرضه في البريميرليج قبل هذه المباراة، أداء قويا.

وفي المباريات التي خاضها خارج ملعبه هذا الموسم انتهج شيفيلد أسلوب الضغط المكثف على المنافس معتمدا على الهجمات المرتدة التي تجبر المنافس على استدعاء مهاجميه للعودة للدفاع، ومن هنا تمكن صعوبة مواجهة شيفيلد.

لكن بالتأكيد الوضع سيكون مختلفا تماما أمام ليفربول، لاسيما في ملعب الأنفيلد، فحتى ليستر المبهر انهار أمام قوة ليفربول.

ويلتقي ليفربول مع شيفيلد بعد أن خلت مسيرة الفريق من أي هزيمة في آخر 36 مباراة، بجانب تحقيق الفوز في جميع المباريات العشر التي خاضها على ملعبه في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي.

الفوز على شيفيلد من شأنه أن يمدد سلسلة الانتصارات المتتالية والابتعاد بالصدارة أكثر عن أنظار ليستر الوصيف ومانشستر سيتي صاحب المركز الثالث أملا في الظفر باللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 1990.

ويتصدر ليفربول الدوري برصيد 55 نقطة قبل 19 مباراة من النهاية، وبفارق 13 نقطة عن ليستر سيتي صاحب المركز الثاني و14 نقطة على مانشستر سيتي حامل اللقب. ويتبقى مباراة إضافية لليفربول.

وبات ليفربول ثالث فريق لا يخسر في 50 مباراة متتالية على أرضه في دوري الأضواء الإنجليزي بعدما فاز 1-صفر على ولفرهامبتون واندرارز يوم الأحد الماضي، وسيحاول مواصلة ذلك في 2020.

7

8

5

23

19

29

8

ليفربول

19

18

1

0

47

14

55

1
المزيد من المقالات
x