النعيرية تتخلص من المخيمات المخالفة لـ«التصاريح الالكترونية»

النعيرية تتخلص من المخيمات المخالفة لـ«التصاريح الالكترونية»

الخميس ٠٢ / ٠١ / ٢٠٢٠
تعتزم لجنة ثلاثية مشتركة من محافظة النعيرية، والشرطة، والبلدية، إزالة المخيمات المخالفة بالمحافظة، وذلك بعد توجيه إنذارات بحق أصحابها، لعدم حصولهم على تصاريح عبر البوابة الإلكترونية، ولإقامتها في مواقع غير مخصصة للتخييم، وذلك بعد أن منحت اللجنة مدة كافية للإزالة.

وأكد رئيس بلدية محافظة النعيرية م.نايف الرجباني، ضرورة الحصول على تصاريح إلكترونية، لمن يرغب في إقامة مخيم داخل الحدود المخصصة لمواقع التخييم، مبينًا أن عدد هذه المواقع 222 موقعًا، على مساحات 3000 متر مربع و2500 متر لكل مخيم، على طريقي أبو حدرية والخفجي، مشددًا على عدم التخييم في المواقع غير المخصصة لذلك، في الوقت الذي وضعت فيه البلدية لوحات إرشادية بهذا الخصوص.


وكشفت إحصائية أخيرة عن إصدار 63 ترخيصًا فقط، من أصل 222 ترخيصًا لمواقع مهيأة للتخييم بمحافظة النعيرية، وذلك بعد التنظيم الذي أقرته لجنة المخيمات قبل أكثر من عام، بإزالة المخلفات وجميع ملحقات المخيمات المهملة، من مداخل المحافظة والمواقع المخصصة للتخييم.

وكانت هذه المخلفات قد سببت تشويها للمنظر العام وضررا متعديا للبيئة، قبل أن تتم إزالتها من قبل اللجنة المشتركة من عدة جهات حكومية عبر حملة ميدانية سابقة، وصدور النظام مطلع الموسم الجاري، بضرورة حصول صاحب المخيم على تصريح إلكتروني، يشتمل على تأمين مبلغ 1000 ريال يُعاد لصاحبه في حال ترك المكان نظيفا خاليا من جميع التشوهات البصرية.

يُذكر أن محافظة النعيرية تستقبل بدءًا من يوم غد الجمعة، الزوار، تزامنًا مع انطلاق الإجازة الفصلية، والتي ستستمر لمدة 15 يومًا هذا العام، على خلاف السنوات الماضية، باعتبار المحافظة وجهة للسياحة الشتوية، وتستهوي المتنزهين من شتى مناطق المملكة، ومن الأشقاء في دول الخليج، خاصة مواطني دولة الكويت، وترتفع نسبة الإقبال بشكل كبير وملحوظ على مختلف وحدات الإيواء السكني، في حين تنتعش الحركة التجارية والأسواق ومحلات بيع أدوات الرحلات والتنزه البري، فيما تشهد طرق المحافظة وشوارعها حركة عبور مرتفعة.
المزيد من المقالات
x