«العراب» يشدو بصوت التاريخ والجغرافيا من البوليفارد

«العراب» يشدو بصوت التاريخ والجغرافيا من البوليفارد

الأربعاء ١ / ٠١ / ٢٠٢٠
شدا فنان العرب محمد عبده للتاريخ والجغرافيا مساء أمس على مسرحه بالبوليفارد بالرياض، في ختام حفله الأسطوري غير المسبوق، حيث صدح بعدد من أغانيه الخالدة ليجعلها ليلة «مذهلة» شكلا ومضمونا، لتسمى «ليلة عراب الطرب» الفنان محمد عبده، والتي يخلدها التاريخ ضمن حفلات «شتاء الرياض» و«ليالي الأساطير» التي أطلقتها الهيئة العامة للترفيه؛ لتكريم أشهر عمالقة الفن والموسيقى بالمملكة في «موسم الرياض» الذي يعد أكبر «مواسم السعودية».

» ختام العام

وأطل فنان العرب على الجمهور في تمام العاشرة مساء، واستمر بإمتاع مسامعهم بأغانيه الرائعة حتى منتصف الليل، ليختتم عامهم الميلادي ختاما رائعا، واستشرافا جميلا لاستقبال العام الجديد بمزيد من التألق والإبداع للهيئة العامة الترفيه.

» تفاعل كبير

وتغنى فنان العرب بعدد من أغانيه كان أبرزها: ما هو عادي، المسافة، حسايف، يا أعذب الحب، أنا المولع بها، رذاذ، عذروب، وشهدت جميع وصلاته الغنائية تفاعلا كبيرا من الجمهور، حيث ردد معه الأغاني، وشكل ترديده لبعض الأغاني دويتو رائعا شهد صمت محمد عبده للحظات ليستمتع بجمهوره وهو يردد أغانيه بشكل متقن ورائع.

» صفحات التاريخ

وشهدت ليلة محمد عبده تكريمه على المسرح من قبل الهيئة العامة للترفيه، نظير جهده وفنه وتاريخه الفني الكبير، ليسجل اسمه كأحد أبرز رواد الأغنية السعودية والخليجية والعربية، والذي حلق بأغانيه الرائعة عاليا «فوق هام السحب»، فهو أحد الذين شكلوا هوية الأغنية السعودية، وقدموها بملامح جديدة ومتميزة، بل هو أحد الذين تغنوا لكافة مناطق المملكة «أجل نحن الحجاز ونحن نجد»، وملأ صفحات التاريخ الفني للمملكة مجدا وفخرا على مدى أكثر من خمسة عقود من الإبداع والتميز، ولا تزال أغانيه الجميلة تطرب الأجيال جيلا بعد جيل، ليصبح بهذا العطاء الفني الكبير أكثر فنان عربي إثراء للساحة الفنية العربية.

» صناع الترفيه

وتأتي ليلة تكريم الفنان محمد عبده استمراراً لمسيرة التكريم الذي حظي به في «موسم الرياض»، وتحديداً في مؤتمر صناع الترفيه، بإطلاق اسمه على مسرح يتسع لأكثر من 20 ألف شخص في منطقة البوليفارد في الرياض، وهو مسرح الفنان محمد عبده، وكذلك بتوقيع المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه عقدا معه لتصوير 100 أغنية له بتقنية الـ «هولوجرام»، والذي وصفه معاليه بأنه «أحد أهم العقود التي وقَّعها في حياته».

» غناء للوطن

ويعتبر الفنان محمد عبده من أكثر الفنانين غناء للوطن فتجاوزت أغانيه الوطنية (300 أغنية) ما بين القديم والجديد، وهو أول من غنى للمنتخب الوطني السعودي، وأول فنان سعودي يطرح ألبوما وطنيا بعنوان «فوق هام السحب».

» فنان العرب

وحاز على لقب فنان العرب الذي أطلقه عليه الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة، بعد أن أقام حفلا في تونس في ثمانينيات القرن الماضي، وتوج بالعديد من الجوائز محليا وعربيا وعالميا خلال مسيرته الفنية المتميزة، والعديد من الأوسمة الرفيعة والتكريمات من ملوك وشيوخ ورؤساء الدول الخليجية والعربية، تقديرا لدوره البارز في الارتقاء بمسيرة الفن والأغنية الخليجية والعربية.