القشلة.. شاهد على بدايات العمارة في الدولة السعودية الثالثة ٌ

القشلة.. شاهد على بدايات العمارة في الدولة السعودية الثالثة ٌ

الاثنين ٣٠ / ١٢ / ٢٠١٩
فتح قصر القشلة الأثري والتاريخي أبوابه في منطقة حائل التاريخية لاستقبال زوّار فعاليات موسم حائل 2019.

وقال مدير المركز الإعلامي في موسم حائل صالح العنزي، إن أبواب قصر القشلة ستفتح للزوار من الساعة 2 مساءً حتى الساعة 9 مساء طيلة أيام الأسبوع، ومن الساعة 3 مساء حتى الساعة 9 مساء أيام العطلة الدراسية وإجازة نهاية الأسبوع؛ ليستمتع خلالها الزوّار بأكثر من 14 فعالية متنوعة، ودعا الزوّار والسياح لزيارة القصر والاستمتاع بحضارة البناء والعمارة السعودية القديمة والفعاليات المصاحبة.

» عام ونصف

وبُني قصر القشلة التاريخي في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود «طيّب الله ثراه» عام 1360هـ/ 1940م، واستمر بناؤه عامًا ونصف العام، ثم أضيف إليه المسجد، وبعض الإضافات، التي انتهت عام 1362هـ.

» مستطيل الشكل

القصر مستطيل الشكل، ومبني من الطين، ويمتد من الشرق إلى الغرب بطول 241 مترًا، ومن الشمال إلى الجنوب بعرض 141 مترًا. وهو مكوّن من دورين، يحتوي الدور الأرضي على 83 غرفة، بالإضافة للقبب، ويحتوي الدور العلوي على 59 غرفة، بالإضافة إلى مباني الخدمات الأخرى.

وجميع هذه الغرف تطل على ساحة القصر، وفي زواياه أربعة أبراج مربعة الشكل، وفي منتصف الأسوار توجد أربعة أبراج أيضًا تسمى بالأبراج الساندة، ويبلغ ارتفاع الأبراج الثمانية 12 مترًا، للمبنى مدخلان: الرئيسي منهما موجود في الواجهة الشرقية، وبه عدة زخارف، والآخر في الجهة الجنوبية وهو المستخدم للدخول.

» المدرسة النجدية

ُبني القصر على أسلوب المدرسة النجدية في البناء، ولكن زخارفه الجصية سمة من سمات العمارة التقليدية في حائل، وهذه الزخارف من الجص المزين بالعناصر الهندسية والنباتية، بعض هذه الزخارف تشمل كتابات منها: «يعيش الملك المعظم عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود».

» الحامية العسكرية

استخدم القصر منذ إنشائه وحتى عام 1375 كمقر للحامية العسكرية في المنطقة، منذ ذلك الوقت وحتى عام 1395 للهجرة، وأصبح القصر يستخدم كمقر لشرطة المنطقة، وبعد ذلك سلّمته الشرطة لوكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف -آنذاك - وتحوّل إلى مركز ثقافي.

» افتتاح القصر

في عيد الفطر من عام 1427هـ/ 2006م، قام الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل - آنذاك- بافتتاح القصر للزوّار.