المتاحف ذاكرة الوطن وحاضنة كنوز التاريخ

المتاحف ذاكرة الوطن وحاضنة كنوز التاريخ

الاحد ٢٩ / ١٢ / ٢٠١٩
تشكل المتاحف السعودية إحدى أهم المحطات التي يقصدها السياح في المملكة، والتي تعمل على تطويرها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من خلال مبادرة للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، الذي تمتلك منه رصيدًا تاريخيًا في مختلف مدنها ومحافظاتها، ويحتاج إلى حفظ وتوثيق من خلال المتاحف؛ لتعزيز الارتباط بين المواطن وموروث وطنه الحضاري.

» مبادرة وطنية

وقالت مستشار نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث والوطني لقطاع الآثار والمتاحف د. دليل القحطاني إن رؤية المملكة 2030 تبنّت مبادرة برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، والذي يهدف إلى تحقيق الحماية والمعرفة والوعي والاهتمام والتأهيل والتنمية بمكونات التراث الثقافي الوطني، وجعله جزءًا من حياة وذاكرة المواطن، والتأكيد على الاعتزاز به وتفعيله ضمن الثقافة اليومية للمجتمع، وربطه بوطنه عبر جعل التراث عنصرًا معاشًا، من خلال تحقيق نقلة نوعية في العناية به، وربط ذلك بصناعة السياحة؛ ما يسهم في التنمية الاقتصادية الشاملة، وإحداث نقلة نوعية في العناية بآثار المملكة ومتاحفها وحِرَفها اليدوية، وتراثها العمراني، وبناء ذاكرة وطنية تعتز بالبُعد الحضاري للمملكة.

» نقص الكوادر

وأشارت إلى أن قطاع المتاحف يواجه تحديات يجب العمل على تفاديها، وتتمثل في نقص الكوادر الفنية المؤهّلة لتشغيل المتاحف، والحاجة لاستحداث مركز تدريبي مخرجاته تغذي جميع متاحف المملكة بالكوادر الفنية المدربة، مشيرة إلى ضرورة تثقيف المجتمع بأهمية المتاحف لتأصيل علاقتهم بهويتهم وتاريخهم من خلال زيارتها، من خلال عقد الندوات والمؤتمرات والجولات التثقيفية في المدارس والجامعات والمراكز الثقافية، والتعريف بالمتاحف من خلال وسائل الإعلام المختلفة، وتكثيف أنشطة وبرامج المتاحف.

» مسارات عشرة

وقالت: إن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة يشمل 10 مسارات تتمثل في العناية بمواقع التاريخ الإسلامي، وإنشاء وتأهيل وتجهيز المتاحف والمواقع الأثرية في المناطق والمحافظات، والتشغيل والصيانة للمتاحف والمواقع الأثرية، وبرامج وأنشطة المتاحف والمواقع الأثرية، والمحافظة على مواقع التراث العمراني، وتنمية القرى التراثية، وتسجيل وحماية الآثار والبحث والتنقيب الأثري، وتنمية الحِرَف والصناعات اليدوية، والتوعية والتعريف بالتراث الوطني، واستقطاب وتطوير الكوادر البشرية اللازمة لإدارة التراث الوطني، وفعاليات التراث الثقافي مثل مهرجان جدة التاريخية ومهرجان سوق عكاظ، مشيرة إلى أن البرنامج اعتمد عددًا من المشاريع المتحفية، منها تطوير المتحف الوطني، و5 مشاريع لمتاحف جديدة في أبها والباحة والدمام وتبوك وحائل، وتطوير 6 متاحف قائمة هي متحف العلا وتيماء، والأحساء، وجازان والجوف، ومتحف نجران.

وتابعت د. دليل: إن ذلك إضافة إلى 20 متحفًا في المحافظات من المباني التاريخية، و5 متاحف لقصور الملك عبدالعزيز، موضحة أنها تتضمن في مشروع متحف الصور التاريخية بقصر البديعة، ومشروع قصر الخرج ومشروع قصور المعابدة بمكة المكرمة، ومشروع قصر المربع، ومشروع قصر خزام، و9 متاحف متخصصة و132 متحفًا خاصًا مرخصًا في مختلف مدن ومحافظات المملكة.