الأمم المتحدة: نزوح 235 ألف شخص في شمال غرب سوريا

الأمم المتحدة: نزوح 235 ألف شخص في شمال غرب سوريا

السبت ٢٨ / ١٢ / ٢٠١٩
قالت الأمم المتحدة أمس الجمعة: إن أكثر من 235 ألف شخص نزحوا في شمال غرب سوريا، خلال الأسبوعين الماضيين، وسط غارات جوية تستهدف معقل المعارضة الأخير في البلاد.

ويشن نظام الأسد وحليفه الروسي منذ أشهر، هجوما واسع النطاق ضد المعارضين في مدينة إدلب، مما أجبر الآلاف على الفرار.


وتستهدف غارات جوية هذا الشهر بلدات جنوبية.

وحدثت عمليات النزوح الأخيرة في الفترة من 12 و25 ديسمبر، حيث يغادر الكثيرون مدينة معرة النعمان جنوب إدلب وبلدات أخرى في المنطقة، حسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وأضاف المكتب: إنهم يتحركون في الغالب شمالا إلى المراكز الحضرية، مثل مدن أريحا وسراقب وإدلب، بالإضافة إلى معسكرات النزوح في الأقاليم على طول الحدود التركية السورية.

وكان الآلاف قد فروا إلى مدينة عفرين بمحافظة حلب شمال البلاد وبلدات منطقة الباب، فيما فرت عشرات الأسر إلى مناطق تسيطر عليها الحكومة في حلب.

وكانت الغارات، التي يشنها نظام الأسد ضد المعارضين في مدينتي حماة وإدلب قد بدأت في 30 أبريل.

وتابع المكتب: أن حوالي 400 ألف شخص نزحوا في المنطقة بين أواخر أبريل وأواخر أغسطس 2019.
المزيد من المقالات
x