افتتاح مشروع نفق الظهران خلال 3 شهور

يربط شمال الأحساء بجنوبها بطول 800 متر

افتتاح مشروع نفق الظهران خلال 3 شهور

السبت ٢٨ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد أمين محافظة الأحساء م.عادل بن محمد الملحم، أن تدشين مشروع تقاطع طريق الملك عبدالله «الدائري الداخلي»، مع طريق الملك فهد «طريق الظهران» بمحاذاة المؤسسة العامة للري، خلال نهاية الربع الأول من 2020.

» سرعة الإنجاز


وشدد خلال جولته الدورية على المشروع الذي دام انتظاره لأكثر من 6 سنوات، وتفقده سير العمل الذي تم إنجاز 90 % منه، ويجري العمل حاليا على أعمال السفلتة والترصيف، والانتهاء من محطة لشبكة السيول والأمطار، إضافة إلى أعمال الإنارة والتكسية الديكورية للمشروع، على ضرورة الأخذ بجودة المخرجات التنفيذية للمشروع، مع الالتزام بالفترة المحددة وسرعة الإنجاز.

» الخطة المعتمدة

وقال: العمل يجري بمتابعة ودعم وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف د.ماجد القصبي، وفق الخطة المعتمدة لإنجازه ضمن مشاريع إنشاء وتطوير شبكة الطرق الحضرية، ويمثل المشروع إنشاء نفق بطول 800 متر سيُسهم في ربط شمال الأحساء بجنوبها، كما أنه مرتبط بالطريق الدائري «دائري الهفوف والمبرز»، الأمر الذي يحد من الاختناقات المرورية على مدن وبلدات الأحساء.

» دق الطرق

ولفت إلى أن مشروع تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك عبدالله «الضلع الشرقي» سيكون جاهزا لتدشينه خلال الربع الثاني، وفق الأعمال القائمة وسيرها وفق المتفق عليه، مشيرا إلى أنه يجري الآن أعمال دق الطرق والسفلتة إضافة إلى أعمال التكسية والإنارة.

» صورة جمالية

وأوضح أن المشروع عبارة عن إنشاء جسر بطول 1800 متر مع الطرق المرتبطة به بـ 4 مسارات لكل اتجاه، وتنفيذ عناصر السلامة وتصريف السيول، وطرق خدمة إلى جانبي الجسر مع أرصفة ومواقف سيارات وإشارة ضوئية أسفل التقاطع لتنظيم الحركة المرورية بجميع الاتجاهات مع تكسية أعمدة الجسر، وتركيب أحدث أعمدة الإنارة «led» أسفل الجسر لإظهاره بصورة جمالية.

» حلول مرورية

وبين أن المشروع يُعد مكملاً لما تقوم به الأمانة من مشاريع تطويرية، للمساهمة في توفير حلول مرورية تمشياً مع أحدث النظم المتبعة عالمياً وتسهيلاً لحركة المركبات والحد من الاختناقات المرورية عند التقاطع، والحفاظ على السلامة العامة لشاغلي المنطقة والزائرين من ناحية التصميم والكفاءة.
المزيد من المقالات
x