ورشة «الواقع والمأمول» تبحث توحيد جهود المسؤولية الاجتماعية

ورشة «الواقع والمأمول» تبحث توحيد جهود المسؤولية الاجتماعية

الخميس ٢٦ / ١٢ / ٢٠١٩
دشن مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل مساء أمس الأول ورشة الإعلام والمسؤولية الاجتماعية «الواقع والمأمول» التي نظمتها إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة بالمنطقة، بهدف توحيد الجهود والتكامل مع جميع الجهات في مجال المسؤولية الاجتماعية والتعاون مع أصحاب العلاقة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وتشجيع العمل التطوعي. وذلك بحضور مدير عام فرع وزارة الإعلام بالمنطقة الشرقية ماجد البابطين وعدد كبير من منسوبي الجهات الحكومية والخاصة والإعلاميين والإعلاميات.

وأعرب المقبل في كلمته عن ‏تقدير فرع الوزارة بالمنطقة لكل ما تقدمه الجهات ذات العلاقة من مشاريع ذات أثر إيجابي تسهم في دعم ومساندة خطة الوزارة في التحول الوطني من الرعوية للتنموية وجهود مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية وجميع القطاعات الحكومية ‏والقطاع الخاص وتعاونها المستمر معنا لتحقيق رؤية مملكتنا الحبيبة.


‏وأشاد المقبل ‏بالدور الفاعل الذي تقدمه إدارة مجلس المنطقة للمسؤولية الاجتماعية بقيادة سمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيس مجلس الأمناء وإطلاقها للمبادرات النوعية.

فيما أكد مدير المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة العمل بالشرقية ‏خالد العبيد خلال كلمته في افتتاح الورشة على أهمية دعم ‏البرامج والملتقيات وورش العمل التي تقوم على ترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية لتطوير الممارسة المثلى في مجال المسؤولية الاجتماعية.

‏وشهدت الورشة جلسات حوارية، حيث استعرضت في الجلسة الأولى أمين عام مجلس المنطقة للمسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية لؤلؤة الشمري ورقة بعنوان «الواقع والمأمول» ذكرت خلالها أهداف وخطط مجلس المنطقة المستقبلية وأفضل التجارب والممارسات للمسؤولية الاجتماعية.

كما ناقشت الجلسة الثانية شرح فكرة القيمة المشتركة للمسؤولية الاجتماعية وارتباط المسؤولية الاجتماعية بالتنمية المستدامة، وقدمها تميم المعتوق.
المزيد من المقالات
x