أمير الشرقية لمنسوبي الهلال الأحمر: الجميع يعول على أمانتكم وإخلاصكم في الحالات الطارئة

شدد على أهمية تعريف المجتمع بإجراءات الإسعافات الأولية

أمير الشرقية لمنسوبي الهلال الأحمر: الجميع يعول على أمانتكم وإخلاصكم في الحالات الطارئة

الخميس ٢٦ / ١٢ / ٢٠١٩
بين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن إمداد المجتمع وتأهيله بالمعرفة والعلم حول إجراءات الإسعافات الأولية ضرورة ملحة، ولابد من تكثيف الجهود في هذا الجانب، والتكامل مع الجهات المعنية، وتطوير البرامج المقدمة لتواكب حالات الطوارئ في مختلف المواقع.

جاء ذلك خلال تدشين سموه بمكتب سموه بديوان الإمارة أمس نظام المسعف الإلكتروني، التابع للهيئة العامة للهلال الأحمر، بحضور رئيس الهيئة د.محمد القاسم.


مشيراً سموه إلى ضرورة الاستفادة من خبرات الجهات المختلفة، مثل لجنة السلامة المرورية، ومراعاة طول الطرق وتوسع محافظات المنطقة الشرقية، والتنسيق مع المنشآت الصناعية لتقديم الخدمات والمساندة لهم، متمنياً سموه لمنسوبي الهيئة التوفيق في أداء عملهم.

ونوه سموه بما شهدته الخدمات الإسعافية من تطورٍ متسارع، بفضل الله، ثم بفضل ما توليه القيادة الرشيدة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- من حرص ومتابعة لمواكبة أحدث المستجدات والممارسات في تطوير الخدمات الإسعافية، مؤكداً سموه أن استخدام التقنية في تقديم وتطوير الخدمات، لا يعني إغفال تطوير وتأهيل الكوادر البشرية المختلفة، كما وجه سموه كلمةً لمنسوبي الهلال الأحمر في الميدان، أوصاهم بتقوى الله، مبيناً سموه أن الجميع يعول على رجال الهلال الأحمر لأداء مهامهم بأمانة وإخلاص في الحالات الطارئة، والإسعافية، واحتساب الأجر عند الله في هذا العمل الإنساني.

ويسهم برنامج المسعف الإلكتروني في سهولة إيصال البلاغات للفرق الإسعافية الميدانية، وتهيئة غرفة الطوارئ لاستقبال الحالة وإعداد التجهيزات اللازمة لذلك، ومعرفة أقرب الطرق للوصول للحالة أو للوحدة الإسعافية.

من جانبه عبر رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه المستمر والمتواصل لعمل الهيئة في المنطقة، مبيناً أن تدشين هذا النظام هو جزء من منظومة تطوير عمل الهيئة، واستخدام التقنية في تقديم الخدمات.

استخدام التقنية في تقديم الخدمات لا يعني إغفال تطوير الكوادر البشرية
المزيد من المقالات
x