الرائي الخضيري لـ «اليوم» : تاريخ الأحساء يحكي قصة علماء الفلك

الرائي الخضيري لـ «اليوم» : تاريخ الأحساء يحكي قصة علماء الفلك

الأربعاء ٢٥ / ١٢ / ٢٠١٩
مرصد جامعة المجمعة يجسد الكسوف الحلقي بمعرض "القبة الفلكية

شاركت جامعة المجمعة ممثلة في المرصد الفلكي بمعرض "القبة الفلكية" ضمن فعاليات رصد ظاهرة الكسوف الحلقي، بمعرض تعريفي عن الظاهرة في أحد مجمعات الأحساء، باعتبار الأحساء التي ستشهد سماؤها أوضح نقطة في مناطق المملكة للظاهرة الكونية.

وفي حديث إلى "اليوم" أوضح الفلكي عبدالله محمد الخضيري بأن جامعة المجمعة حرصت على نشر الثقافة الفكلية، وتوعية المجتمع بخطر واضرار النظر إلى الشمس أثناء الكسوف الحلقي، نظير ما يسببه بمشاكل صحية في البصر

وأفاد بأن غدا سوف تشهد الشمس في الأحساء خسوف حلقي يمتد 3 دقائق و 22 ثانية، وستشرق الشمس في حالة الخسوف الساعة 6:26 صباحاً، بحسب حسابات المرصد الفلكي بجامعة المجمعة لموقع جبل الأربع.

وختم الرائي الخضيري في حديثه: "الأحساء ليست حديثة عهد بالفلك، فمنذ 300 عام، هناك علماء فلك في تاريخ الاحساء لهم باع طويل في الرصد والأهلة، وما زالت الآن جداولهم موجودة مثلا العروج في سلم البروج منهم العفالق والزواوي وسبقهم ابن محمود، ولا زلنا نستشهد بعلماء الأحساء، والعمل جاري في البحث عن العديد من المخطوطات القديمة وإخراج الإرث القديم الذي يحكي عن تواقيت الزراعية وجني الثمار، وكل ما يحتاجه المزارع في السابق، واضعين جداول لحركة الشمس خلال العام وحركة القمر في المنازل، توقيتات الزراعة توقيتات