«التعاون الإسلامي» تدعو إلى ضمان سلامة مسلمي الهند

«التعاون الإسلامي» تدعو إلى ضمان سلامة مسلمي الهند

الأربعاء ٢٥ / ١٢ / ٢٠١٩
دعت منظمة التعاون الإسلامي أمس الثلاثاء، إلى ضمان سلامة المسلمين وحماية الأماكن الإسلامية المقدسة في الهند.

» قلق ومتابعة


وقالت المنظمة، في بيان لها أمس: إنها تتابع عن كثب التطورات الأخيرة التي تمس الأقلية المسلمة في الهند، معربة عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة المتعلقة بكل من قضية حقوق المواطنة وقضية مسجد بابري.

وأكدت المنظمة مجددا «الأهمية الحاسمة التي يكتسبها دعم المبادئ والالتزامات المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والعهود الدولية ذات الصلة، التي تضمن حقوق الأقليات دون أي تمييز».

وأشارت إلى أن «أي عمل يتعارض مع هذه المبادئ والالتزامات قد يؤدي إلى المزيد من التوتر، وقد تكون له آثار خطيرة على السلام والأمن في جميع أنحاء المنطقة».

» تصاعد الاحتجاجات

وعززت السلطات الهندية الإجراءات الأمنية وأوقفت خدمة الإنترنت في عدة أماكن أمس، مع اعتزام أعضاء بالحزب الحاكم الخروج في مسيرات تأييد لقانون الجنسية رغم تصاعد الاحتجاجات الرافضة له على مستوى البلاد.

وذكر مسؤول من وزارة الداخلية الهندية أن الحكومة تتوقع من كل مسؤولي الأمن في الولايات العمل عشية يوم الميلاد وخلال أسبوع العطلات.

وقال مسؤول أمني بارز في نيودلهي: «نريد من الشرطة منع انتشار العنف لكننا ندرك كذلك أن الوضع قد يخرج عن السيطرة، لذلك سننشر قوات الأمن في الأسواق والأماكن العامة».

ومن المقرر خروج 20 مسيرة على الأقل سواء لتأييد أو لمعارضة قانون الجنسية في مدن مختلفة.

ووافقت الحكومة الاتحادية في الهند الثلاثاء على مخصصات مالية لإجراء مسح وتعداد للسكان العام المقبل وسط مخاوف من إمكانية استخدام قاعدة البيانات لتأسيس سجل مثير للجدل للمواطنين وهو ما يواجه احتجاجات واسعة النطاق.
المزيد من المقالات
x