أمير الشرقية يؤكد أهمية توطين المهن المرتكزة على الموروث

أمير الشرقية يؤكد أهمية توطين المهن المرتكزة على الموروث

الثلاثاء ٢٤ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- دائما ما يؤكدان على أهمية الاستثمار في الإنسان السعودي، وتطوير قدراته، وصقل مهاراته، مؤكدا أهمية العمل على توطين المهن المرتكزة على الموروث، والعمل على مخرجات متناسقة مع احتياجات المنطقة، وتكون جزءا من تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والتي فتحت المجال للمبادرات المبتكرة.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس، أمين عام مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري، وفريق شركة كفاءات المعرفة يتقدمهم العضو المنتدب محمد آل هلال، واطلع سموه على الشراكة بين مجلس المسؤولية الاجتماعية وشركة كفاءات المعرفة في توطين الوظائف عبر الاستثمار الاجتماعي، مشيرا إلى أن توفير فرص العمل، والشراكة بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي يعزز إمكانيات القطاع غير الربحي، ويعظم الأثر المنشود من هذا القطاع، ويسهم في مواصلة التنمية، متمنيا سموه للمجلس وفريق شركة كفاءات المعرفة التوفيق لتحقيق أهدافهم.
المزيد من المقالات
x