المنامة عاصمة السياحة العربية 2020

المنامة عاصمة السياحة العربية 2020

الاثنين ٢٣ / ١٢ / ٢٠١٩
انتخب المجلس الوزاري العربي للسياحة في ختام دورته الـ22 التي انعقدت في محافظة الأحساء أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس لعامي 2020-2021 والذي ضم كلا من المملكة، ومملكة البحرين، والمملكة الأردنية الهاشمية، والمملكة المغربية، وجمهورية العراق، وجمهورية مصر العربية، والجمهورية التونسية.

ووافق المجلس على اختيار مدينة المنامة بمملكة البحرين عاصمة للسياحة العربية لعام 2020م، وتكليف المنظمة العربية للسياحة بتقديم الرؤية الإستراتيجية وخطط العمل الموضوعة لإقامة ملتقى اقتصادي عربي دوري، على هامش اجتماعات المجلس بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والدولة المضيفة لاجتماع المجلس.


وأوضح رئيس المنظمة د.بندر آل فهيد أن الاجتماع أقر عددا من القرارات، والتي تمثلت في توجيه الشكر إلى وزارة الشؤون الثقافية التونسية على الاستضافة الكريمة للاجتماع المشترك الثاني لوزراء السياحة والثقافة في الدول العربية، ودعوة الوزارات والهيئات المعنية بالسياحة إلى المزيد من التفاعل والتجاوب مع متطلبات فريق العمل المعني بمتابعة تنفيذ مبادرة التكامل بين السياحة والتراث الحضاري والثقافي في الدول العربية، وذلك حتى تتحقق الأهداف المرجوة من تلك المبادرة.

وأشار إلى الموافقة على وثيقة الإستراتيجية العربية للسياحة بعد تحديثها من قبل وزارة السياحة المصرية، والتأكيد على الدول العربية بموافاة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية باسم ضابط اتصال لدى كل منها مختص بعضوية اللجنة الفنية للسياحة العربية، والمشاركة في اجتماعاتها والتواصل فيما يتعلق بالموضوعات التي تطرحها اللجنة للمناقشة.

ولفت إلى إقرار المجلس تفعيل محور المعلومات والإحصاءات السياحية لدعم الإستراتيجية العربية للسياحة، من خلال دعوة كافة الجهات المعنية بالمحور في الدول العربية للتواصل المباشر مع إدارة الإحصاء وقواعد المعلومات، بصفتها جهة الاختصاص في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ودعوة هيئة البحرين للسياحة والمعارض إلى تنظيم عقد ورشة عمل حول كيفية استخدام وإنتاج إحصاءات السياحة والحسابات الفرعية للسياحة، مع الأخذ في الاعتبار ورقة العمل المقدمة في هذا الشأن من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة حول الدراسات والأبحاث لتعزيز تنافسية السياحة في الدول العربية.

وأقر المجلس دعم قطاع فلسطين في مجال السياحة، بالتأكيد على القرار رقم 261 والصادر في الدورة 21 للمجلس الوزاري العربي للسياحة بشأن دعوة الدول العربية للمبادرة، بدعم وتشجيع السياحة العربية والإسلامية والاستثمار السياحي العربي في دولة فلسطين، والعمل على تنفيذ التوصيات الواردة بورقة العمل المقدمة من وزارة السياحة والآثار بدولة فلسطين لتطوير صناعة السياحة الفلسطينية وتسويقها، والحفاظ على التراث الثقافي والآثار في دولة فلسطين من الاستهداف المبرمج والطمس والتشويه والعمل على صيانة الآثار.

ووافق على نتائج وتوصيات منتدى السياحة الميسرة في المنطقة العربية والمنعقد بمدينة القاهرة، والتأكيد على الدول العربية على تفعيل مفاهيم أنسنة المدن وسهولة الوصول الشامل، وتحسين البيئة الحضرية للمدن في إطار الجهود المبذولة نحو السياحة الميسرة والاستفادة من التجارب العربية الناجحة في هذا المجال، وتعميم المقترح المقدم من المنظمة العربية للسياحة بشأن إنشاء مجلس استشاري للسياحة الميسرة على الدول العربية لإبداء الرأي والملاحظات بشأنها، ومن ثم رفع الصيغة النهائية للمقترح إلى المكتب التنفيذي للمجلس للنظر في الموافقة عليه. وتنظيم مؤتمر بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة ومنظمة السياحة العالمية حول سبل وآليات إعداد الوجهات السياحية في المنطقة العربية لتكون ميسرة للجميع.

ودعا كافة الأطراف المختصة للعمل بموجب توصيات الاجتماع المشترك لمسؤولي وزارات الداخلية وهيئات السياحة في الدول العربية والمنعقد بالجمهورية التونسية حول آليات مواجهة تحديات الأمن السياحي العربي، ووافق على نتائج وتوصيات الملتقى العربي الثاني للأمن السياحي الذي عقد بالأحساء، والتأكيد على الاستفادة من الدراسات والبرامج التي تقدمها المنظمة العربية للسياحة ومجلس وزراء الداخلية العرب لتأهيل ورفع القدرات للكوادر البشرية العاملة في مجال الأمن السياحي، والموافقة على عقد الملتقى العربي للأمن السياحي بصفة دورية ضمن فعاليات عاصمة السياحة العربية، والتأكيد على مبادرة منظمة التعاون الإسلامي بفتح آفاق للتعاون المشترك بين المجموعة العربية والدول الإسلامية والمنظمة العربية للسياحة في كافة مجالات السياحة بصفة عامة والأمن السياحي بصفة خاصة، ودعوة مجلس وزراء الداخلية العرب إلى التعاون والتنسيق مع المنظمة العربية للسياحة وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لإعداد إستراتيجية عربية للأمن السياحي تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل بلد عربي.

وطالب الدول العربية بالاسترشاد بمشروع حاضنات الأعمال ودعم برامج الابتكار وريادة الأعمال في المجال السياحي، بالتعاون فيما بين المنظمة العربية للسياحة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ودعوة الدول العربية الراغبة في إنشاء حاضنات الأعمال للمشاريع السياحية للتواصل مع المنظمة والأكاديمية لتقديم الدعم الفني من خلال التدريب وتأهيل أصحاب المشاريع.

الحفاظ على التراث الفلسطيني وحمايته من التشويه

إقامة ملتقى اقتصادي عربي دوري

تفعيل مفاهيم أنسنة المدن وتحسين بيئتها الحضرية

الاسترشاد بمشروع حاضنات الأعمال ودعم الابتكار
المزيد من المقالات
x